حديقة عرصة البيلك بمراكش بين الإهمال … وسيطرة المنحرفين

حرر بتاريخ من طرف

حديقة عرصة البيلك بمراكش بين الإهمال ... وسيطرة المنحرفين
تعيش حديقة عرصة البيلك بمدينة مراكش على إيقاع وضع مثير وغريب، إذ وقفت خلال زيارتي لهذا الفضاء الأخضر مندهشا على ماألت اليه الحديقة ، من اهمال وازبال وتنامي مظاهر الانحراف بكل تجلياته ، ( حشود من المشردين والعاطلين ، تجمع هنا وهناك ، التعاطي للخمور ( الماحيا والكحول من طرف اشخاص على اختلاف اعمارهم ، من بينهم نسوة مشردات ، ).

انه منظر مخجل، هي حديقة تتمركز امام مؤسسة فندقية مصنفة بامتياز ، وجانب محطة الوقوف لحافلات النقل الحضري ، وامام مؤسسات بنكية ، ومقاهي من الطراز الرفيع ، ( كل شيء في هذه الحديقة التي تتحول ليلا الى شبح مخيف ، كونها لاتتوفر على سياج حديدي ، وتغلق ابوابها ليلا مما جعلها ملاذا لكل من لامأوى له ، والاغرب ان المجلس الجماعي لم يخصص ولو حارس واحد ، يقوم بحراستها ، وكما عبر احد الظرفاء ( فين ايام زمان عرصة البيلك ) الاشجار الباسقة الوارفة الظلال ، وخرير مياهها ، والازهار الفائحة الروائح ، اما اليوم هاهي تنعم وسط الروائح الكريهة والازبال والشمكارة ) فهل من التفاتة الى هذه الحديقة من طرف الساهرين على الشان المحلي ؟ كونها تئن تحت وطأة الاهمال وتنامي الانحراف وتجلياته وتداعياته

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة