حالة هستيرية تدفع أستاذا متقاعدا برمي فراش شقته إلى الشارع بمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت مصالح الدائرة الأمنية الأولى، رفقة السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية، اليوم، من التدخل وتوقيف شخص خمسيني دخل في حالة هستيرية وصلت حد رمي فراش شقته من الطابق الثالث إلى الشارع العام بحي “بايير” بتراب مقاطعة جيليز بمراكش.

وحسب مصادر كشـ24 فإن المعني بالأمر وهو من مواليد 1962، كان يتناول بعض الأدوية للعلاج من مرض مزمن، إلا أن جرعة زائدة أدخلته في حالة هستيرية، ما استدعى من عناصر القوات المساعدة التي التحقت في البداية بعين المكان، لربط الاتصال بمختلف المصالح للتدخل.

وقد تمكنت سلطات الملحقة الادارية بالحي العسكري بتنسيق مع مصالح الأمن من التدخل، حيث تمكنوا من تهدئته وإقناعه بالنزول، ليتم بعدها نقله إلى الدائرة الأمنية الأولى للتحقيق معه بحضور أفراد أسرته حول ملابسات وظروف الواقعة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة