حالة من الترقب وسط المغاربة في انتظار القرار الجديد بشأن الحجر الصحي

حرر بتاريخ من طرف

تسود حالة من الترقب والانتظار بين المغاربة يومه الاثنين 8 يونيو، خاصة مع اقتراب انتهاء مدة حالة الطوارئ الصحية، المحددة مُسبقا من قبل الحكومة في يوم الأربعاء 10 من يونيو الجاري.

ولم تظهر بعد معالم الخطوات المقبلة للحكومة حيث لم يتم تحديد اي اجتماع او لقاء للكشف عن تفاصيل المرحلة المقبلة، في الوقت الذي ينتظر جل المغاربة ان يكون يومه الاثنين حاسما في هذا الشأن، قبيل يومين من انتهاء فترة التمديد، سواء  عبر حلول رئيس الحكومة بالبرلمان او في لقاء خاص، او من خلال بلاغ مشترك لوزارة الداخلية ووزارة الصحة.

ويشار ان تدوينة لرئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أثارت أمس الأحد، جدلا واسعا بمنصات التواصل الاجتماعية، خاصة عند حديثه عن “شروط تخفيف الحجر”، حيث جاء فيها إن “عدد التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كورونا بالمغرب، يتجاوز يوميا 17500 في 24 مختبرا وطنيا، وقد كان عددها في البداية 2000 في 3 مختبرات، وبهذا نهيء تدريجيا شروط إنجاح تخفيف الحجر الصحي”، وهو ما اغضب نشطاء انتقدوا عبارة تخفيف الحجر الصحي، على اعتبار ان الحجر يجب ان يمدد او ينتهي، والتخفيف يجب ان يطال تدابير حالة الطوارئ فقط.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة