حادث مأساوي.. مصرع طفل وسط مسبح عمومي بتزنيت

حرر بتاريخ من طرف

لفظ طفل قاصر يبلغ من العمر 16 سنة أنفاسه الأخيرة غرقا وهو في طريقه نحو مستعجلات المركز الاستشفائي الحسن الأول، اليوم الأربعاء، بالمسبح البلدي بمدينة تزنيت.

وأفاد شهود عيان بأن المفارق للحياة كان قد قصد المسبح البلدي للمدينة، ليفارق الحياة وسطه غرقا في ظروف غامضة.

وفتحت السلطات الأمنية المختصة تحقيقا في ظروف وأسباب الحادثة، بأمر من النيابة العامة، في انتظار نتائج التشريح التي ستكشف الأسباب الحقيقية للوفاة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة