حادثة مروعة تنهي حياة قاصر بمستشفى مراكش

حرر بتاريخ من طرف

لفظ قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، اليوم الجمعة، أنفاسه الأخيرة بمستشفى ابن طفيل التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، بعد نقله يوم أمس لقسم الإنعاش، متأثرا بالجروح التي أصيب بها على مستوى الرأس، في حادثة سير مروعة عبر طريق نزالة زمران الرابطة بين دوار الظلام ومقاطعة سيدي يوسف بنعلي بمراكش على مستوى منطقة تسلطانت، جراء تشابك مقودي دراجتين ناريتين من نوع “سـ90” كان على متنها الهالك رفقة ثلاثة شبان آخرين.

وكان الشبان الأربعة، قادمين في اتجاه مدينة مراكش، وعند وصولهم لمنعرج خطير على مستوى منطقة تسلطانت، فقد سائقي الدراجتين السيطرة على مقودي دراجتهما نتيجة تشابكهما ببعضهما، ما أدى إلى ارتطامهم بقوة بالأرض، حيث تعرض أحدهما إلى كسر على مستوى إحدى رجليه، وآخر تعرض لإصابات بليغة على مستوى رأسه.

ونقل الشابان، المصابان في حادثة سير مروعة وقعت أمس الخميس، في حالة حرجة إلى قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، لإخضاعهما للعلاجات الضرورية، قبل أن يلفظ أحدهما أنفاسه الأخيرة.

وأضافت المصادر نفسها أن جثمان الهالك بعد تسليمه إلى أقاربه، ووري الثرى بعد صلاة يومه الجمعة، بحضور جمع من المصلين و أقارب الفقيد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة