حادثة سير تقود عناصر الدرك إلى تفكيك شبكة إجرامية “بأزغنغان”

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت عناصر الدرك الملكي بأزغنغان بتنسيق مع جهوية الناظور، من تفكيك خيوط شبكة إجرامية تنشط في عمليات السطو والسرقة.

وجاء تفكيك هذه الشبكة، بعد التحقيق الذي فتحته عناصر الدرك بتنسيق مع جهوية الناظور، على خلفية حادثة سير غامضة وقعت ليلة الثلاثاء 19 يونيو من السنة الجارية، بمنطقة “أفرا”، والتي ذهب ضحيتها شاب في 27 من عمره، مكنها من الوصول الى طرف الخيط الذي قادها الى شبكة اجرامية، تبين أنها كانت على نفس السيارة التي تعرضت للحادثة، في الوقت الذي ساد فيه اعتقاد بأن هذه الاخيرة كانت مجرد حادث عرضي.

وحسب مصادر متطابقة، فإنه وبعد تكثيف مصالح الدرك الملكي من تحرياتها، تبين بأن الامر يتعلق بسيارة كانت تستعمل في عمليات السطو والسرقة وكان على متنها أشخاصا اخرين اختفوا عن الأنظار بمجرد وفاة رفيقهم، وتمكنت من الوصول إلى هويتهم، قبل أن يتم الانتقال إلى مكان تواجدهم وإلقاء القبض عليهم بعد مرور أقل من أربعة أيام من وقوع الحادثة،

وأفادت التحريات الأولية حسب المصدر نفسه، بأن الشبكة كانت قد نفذت خلال يوم الحادثة عملية سرقة استهدفت محطة للبنزين تقع بجماعة راس الما، وقد سجل صاحب المحطة شكاية في الموضوع.

والى ذلك تم وضع الموقوفين بالحراسة النظرية من اجل تعميق البحث، تحت إشراف النيابة العامة المختصة قبل تقديمهم أمام الوكيل العام بداية الأسبوع المقبل لإعداد ملف متابعتهم أمام القضاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة