جنايات مراكش تنطق بأحكامها في قضية سوق الجملة التي يتابع فيها 24 متهما بينهم نائب العمدة المنصوري

حرر بتاريخ من طرف

قضت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بمراكش، ليلة أمس الخميس 22 دجنبر الجاري، بإدانة نائب العمدة السابقة المكلف بتدبير سوق الخضر والفواكه بالجملة والملقب بـ”بين العراسي”، بسنة سجنا نافذا إلى جانب 14 موظفا آخرين بعد تكييف القضية الى جنحة الغدر.

فيما قضت ببرائة الوكلاء الأربع وهم أحمد الموخاوي، أنس الجزولي ، حسن بوتلوز و نبيل يونس، كما برأت كل من احمد بودو و فيصل بن ميمون مستخدمي المربع رقم 4 و كذالك محمد الميساوي و بوجمعة لحلالي مستخدمي وكلاء مربع رقم 1، كما قضت ببراءة احمد نجيب العلوي المستخدم لذى المربع رقم 2.

وقد تمت متابعة المتهمين وبينهم مسؤولون منتخبون، موظفون جماعيون، وكلاء مداخيل، تجار وأباب شاحنات نقل متخصصة في نقل الخضر والفواكه، من قبل النيابة العامة بتهم تتعلق بـ”اختلاس أموال عمومية، موضوعة تحت تصرّف موظف عمومي بمقتضى وظيفته، وتزوير أوراق رسمية، وإخفاء وثائق من شأنها تسهيل البحث في جنايات، والغدر”. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة