جمعية مواطن اليوم للتنمية والتوعية والحقوق تدافع وتستنكر الوضع الصحي بالمدينة العتيقة لمراكش

حرر بتاريخ من طرف

جمعية مواطن اليوم للتنمية والتوعية والحقوق تدافع وتستنكر الوضع الصحي بالمدينة العتيقة لمراكش
توصلت “كِشـ24” بنسخة من إخبار أرسلته جمعية مواطن اليوم للتنمية والتوعية والحقوق، بخصوص اتهام مسؤول المركز الصحي باب تاغزولت بمراكش، بالتحرش وما يتعرض له بعض المواطنيين خلال ولوجهم الى المركز المذكور، وحسب الأخبار فان الجمعية ومن خلال استطلاع أجرته مع مجموعة من المواطنين تبين لها ان جل المواطنيين الذين يستطببون بالمركز الصحي باب تاغزولت، نفوا نفيا قاطعا ما اتهم به الطبيب المسؤول سيما ما يتعلق بالتحرش بالنساء.

كما عبر أعضاء الجمعية المذكورة، عن استنكارهم للمزبلة الموجودة أمام المركز الصحي المذكور، والتي تتسبب في عدة أمراض خصوصا منها المتعلقة بالعيون.

وفيما يخص شح الأدوية، فان الجمعية تبين لها يضيف نص الإخبار ان حصة المركز من الدواء لاتلبي حاجيات مايفوق 18.000 نسمة تابعة لها. كما لوحظ أيضاً ان هناك مفارقة تستوجب المراجعة الآنية، وهي ان المركز الصحي باب تاغزوت يتوفر على طبيب واحد وثلاثة ممرضات ومرض مسؤول بما يناهز كثافة سكانية ناهزت 18000 نسمة، في حين نجد فيه ان المركز الصحي العباسي به ثلاثة أطباء وأربعة ممرضات لنفس الكثافة السكانية، في الوقت الذي نجد فيه 8 أطباء و 7 ممرض وممرضة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة