جمعية مكتري أملاك أحباس مراكش تندد بعملية إفراغ تعسفية

حرر بتاريخ من طرف

استنكرت جمعية مكتري أملاك أحباس مراكش، ما أسمته بالشطط في استغلال السلطة والنفوذ والتضليل، على إثر واقعة الإفراغ التعسفي بالقوة العمومية التي نفذت يوم الإثنين 28 أكتوبر ، والذي استصدرته إدارة الأوقاف بمراكش في حق مكترية لم تتوانى طيلة 20 سنة عن تأدية واجباتها وبانتظام، عكس ما يروج له مسؤولي الإدارة من كذب وتدليس للرأي العام بحجة التماطل في تأدية واجبات الكراء.

ونددت الجمعية بالسياسة الانتقامية التي تنهجها الإدارة بمراكش لزرع الخوف والفتنة بين المكترين وذلك بإجبارهم على تجديد عقود دامت لأكثر من 30 سنة تحت التهديد بتشريد أسرهم بقوة أحكام قضائية بالإفراغ بالقوة العمومية.

وافادت بيان للجمعية مكتري أملاك أحباس مراكش انها حملت على عاتقها مسؤولية حماية المكترين القانونيين والذين يؤدون واجباتهم، مشيرة إنها كهيئة تمثل مواطنين مغاربة غيورين على هذا الوطن الحبيب من واجبها مساعدة الدولة في إبراز ما يشوه صورة البلاد ويحط من كرامة المواطن حتى تتخذ الإجراءات اللازمة ونكون عونا لها في بناء مجتمع حضاري يقوم على أسس من التفاعل مع المواطنين وهمومهم وحفظ كرامتهم تماشيا مع توجهات صاحب الجلالة ، كما جاء على لسانه حفظه الله في خطاب العرش: «كل ما يهمني وما يشغلكم أضعه في مقدمة انشغالي، وكرامة المواطن هي الهدف من كل الإصلاحات»

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة