جمعية سيارات الإسعاف تشتكي الهلال الأحمر بمراكش و”النص” يرد

حرر بتاريخ من طرف

وجّه رئيس جمعية الأعمال الإجتماعية لسائقي سيارات الإسعاف بمراكش أسفي ورئيس جمعية الشؤون الإجتماعية لسائقي سيارات نقل الأموات، شكاية إلى والي جهة مراكش أسفي بالنيابة، في شأن ما أسماه استغلال سيارات تابعة للهلال الأحمر المغربي في نقل المرضى بأثمنة وصفها بالخيالية.

وجاء في شكاية رئيس الجمعيتين المذكورتين والتي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، أن المسميان “ع، ر” و”م ، ي” يقومان باستغلال سيارات إسعاف تابعة لمنظمة الهلال الأحمر المغربي مسلمة من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وكذا البذلة المخصصة للهلال الأحمر من أجل نقل المرضى بمبالغ خيالية بدعوى أنهما عضوين في المكتب الإداري للمنظمة.

واتهمت الشكاية المعنيين بالأمر بـ”النصب والإحتيال” من خلال استغلال سمعة الجمعية الخيرية في مساعدة الفئة الهشة واستدراج المواطنين الى بعض المصحات حيث يجد المرضى أنفسهم في آخر المطاف، مجبرين على دفع مبالغ مالية تفوق طاقتهم وذلك مقابل مبلغ مالي عن كل مريض.

ومن جهته اعتبر محمد النص مدير الهلال الأحمر المغربي بمراكش، الشكاية المرفوعة ضد المعنيين بالأمر بكونها “شكاية كيدية” تعود فصولها إلى شجار وقع بين سائق سيارة إسعاف لم يكن سوى شقيق رئيس الجمعية المشتكية، وبين سائق سيارة تابعة لمنظمة الهلال الأحمر المغربي.

وأضاف المسؤول المذكور، أن شقيق رئيس جمعية الأعمال الإجتماعية لسائقي سيارات الإسعاف بمراكش أسفي، اعتدى بالضرب على سائق سيارة الهلال الأحمر المغربي بالضرب في الشارع العام، ما جعل الأخير يتقدم بشكاية إلى وكيل الملك مرفوقة بشهادة طبية تثبت مدة العجز في 33 يوما.

وأشار إلى أن الجمعية المذكورة لجأت إلى هذا الأسلوب للضغط على الضحية للتنازل عن شكايته، مضيفا بأن منظمة الهلال الأحمر ليست طرفا في هذه القضية على اعتبار أن الشجار وقع في الشارع العام بين السائقين ولم يلحق سيارة الهلال أي أذى.

واتهم محمد النص رئيس جمعية الأعمال الإجتماعية لسائقي سيارات الإسعاف بمراكش أسفي، بالتشهير بمنظمة الهلال الأحمر مؤكدا على حق الأخيرة في اللجوء إلى القضاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة