جمعيات تطالب رئيس جهة مراكش آسفي بمنح الدعم

حرر بتاريخ من طرف

توصلنا اليوم بنسخة من مراسلة مرفوعة من طرف مجموعة من الجمعيات المنظمة للمهرجانات والتظاهرات الثقافية بمراكش إلى رئيس مجلس جهة مراكش آسفي ، تطالبه فيها بعقد لقاء عاجل من اجل تسوية وضعية المنح السنوية التي يخصصها المجلس لدعم التظاهرات الثقافية، والمهرجانات، برسم سنة 2018 .

كما ذكرت المراسلة أن مجموعة من الجمعيات نظمت تظاهراتها ولا زالت تتخبط في مشاكل مالية مرتبطة بتأخر صرف المنح السنوية ويخص الأمر – حسب المراسلة – جمعية الجيلالي متيرد، وجمعية نمشي، وجمعية مؤسسة المهرجان الغيواني ،وذكرت المراسلة أيضا أن تظاهرات أخرى تعرف تعثرا لنفس السبب، كمهرجان سان فيستيفال، ومهرجان موازيك الدولي للهجرة، وانشطة مؤسسة بيانالي مركش .

وفي نفس السياق ، علمنا أن جمعيات من الصويرة هي الأخرى بدأت تتحرك من أجل الحصول على المنح التي سبق تقديم طلبات في شأنها من مجلس الجهة بعد تأخر الدعم برسم سنة 2018 والتي أشرفت على النهاية، وحسب معطيات متطابقة، فلجنة العمل الثقافي بالمجلس، والمسؤولة على تدارس طلبات المنح المقدمة للجمعيات ،وبعد أن عقدت عدة اجتماعات في الموضوع، وجدت هذه السنة صعوبات في تدبير ملفات الدعم الخاص بجمعيات الإقليم التابعة لجهة مراكش آسفي، مما يستدعى – حسب تصريح بعض أطر جمعيات بالصويرة – تدخل المجلس بشكل عاجل من أجل إيجاد حلول واقعية لهذا الوضع الذي صار يعيق أداء الجمعيات بتراب الجهة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة