جمعيات أباء التلاميذ تقرر التصعيد بعد قرار الساعة الإضافية

حرر بتاريخ من طرف

عبرت الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب، عن استغرابها من القرار الحكومي القاضي بإقرار التوقيت الصيفي بشكل دائم .

وأعلنت الفدرالية في بلاغ لها،  أنها عقدت اجتماع طارئ يوم أمس السبت 27 اكتوبر 2018 استجابة لرسائل العديد من الأسر المغربية و الفروع الجهوية والإقليمية المنضوية تحت لواء الفيدرالية الوطنية . بعد المرسوم المفاجئ الصادر عن الحكومة والقاضي بالاستمرار بكيفية مستقرة في العمل بالتوقيت الصيفي المعمول به حاليا (غرينتش + ساعة ).

وأشارت الفيدارلية في بلاغها، “أنه وبعد دراسة مستفيضة لحيثيات هذا المرسوم الحكومي ، و انعكاساته السلبية على المدرسة المغربية من خلال التوقيت المدرسي الذي تقرر اعتماده ابتداء من يوم الأربعاء 07 نونبر 2018، وبعد تحليلها للتبريرات الحكومية المقدمة و استشعار خطورة هذا القرار على المنظومة التربوية ، فإنها تستغرب اتخاذ هذا القرار الحكومي و تبريراته الواهية واعتبرته شكلا من أشكال تأزيم الوضع المدرسي .”

وعبرت الفيدرالية عن رفضها القاطع لهذا الإجراء الإرتجالي الأحادي الجانب وغير المحسوب العواقب، دون اعتبار لكافة شركاء المنظومة التربوية، داعية الحكومة إلى التراجع الفوري عن هذا القرار المتسرع والعودة إلى العمل بالتوقيت الطبيعي حفاظا على الاستقرار المادي و المعنوي للأسر وأمن و سلامة بناتها و أبنائها .

ونبهت الفيدرالية إلى انها تستعد لاتخاذ كافة الأشكال النضالية المشروعة لمواجهة قرار الحكومة الجائر، داعية المكتب الوطني بكافة فروعه الجهوية والوطنية و من خلالهم مجموع الأسر المغربية إلى التعبئة الشاملة من أجل الدفاع عن مصالح المتعلمات و المتعلمين .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة