جمعويون يتهمون رئيس جماعة بعرقلة مبادراتهم التنموية بالحوز + صور

حرر بتاريخ من طرف

اتهم فاعلون جمعويون رئيس جماعة مولاي ابراهيم بإقليم الحوز بعرقلة مبادراتهم التنموية والتضييق على عمل الإطار الجمعوي الذي ينشطون فيه.

وقال عضو بجمعية أفاق بمركز مولاي ابراهيم في اتصال بـ”كشـ24″، إن رئيس المجلس الجماعي عمد إلى مصادرة أنبوب بلاستيكي تستعمله الجمعية لجلب الماء من سقاية عمومية واستغلاله في مشروع تهيئة ملعب لكرة القدم، مما تسبب في عرقلة الأشغال والدفع بالمقاول المكلف بإنجاز أشغال توسيع الملعب إلى سحب معداته خوفا عليها هي الأخرى من الحجز.

 

 

و أوضح الناشط الجمعوي أن فعاليات جمعوية بالمنطقة كانت قد تمكنت من جمع مبلغ مالي في إطار “كرنفال بوجلود” وصل في مجمله باحتساب مساهمات المحسنين بالمنطقة إلى نحو سبعة ملايين سنتيم، فاتفقوا على استثمارها في تهيئة وتوسيع ملعب البور وتبليط بعض الأزقة، فاتصلوا برئيس المجلس الجماعي من أجل التعاون معهم ومدهم بكميات من “الرمال” لهذا الغرض غير أنه رفض ذلك، ما جعل هؤلاء الجمعويين يقدمون على خوض هذا المشروع في غياب أي دعم من الجماعة التي عمد رئيسها الى التضييق عليهم.

 

واستغرب الفاعل الجمعوي، كيف يتم منعهم من طرف الرئيس لاستغلال مياه سقاية عومية في مشروع ستسفيد منه ساكنة الجماعة قاطبة، في الوقت الذي تم فيه استغلال مياه السقاية المذكورة من طرف مقاول لتبليط بعض الأزقة وكذا حفر بئر وتهيئة مطارح، بل سبق لهم أنفسهم أن استغلوا مياهها في بناء قنطرة، فما معنى أن يتم منعهم الآن وحجز أنبوب جلب الماء والإحتفاظ به لحد كتابة هذا السطور، في الوقت الذي تطوع فيه قائد قيادة مولاي ابراهيم بمساعدة الجمعية من خلال شراء أنبوب جديد من ماله الخاص.

 

وأشار إلى أن أشغال تهيئة وتوسيع ملعب البور وتبليط بعض الأزقة والتي يحاول الرئيس عرقلتها، تجري بمباركة وموافقة من عامل اقليم لحوز الذي سبق لممثلين عن مكتب جمعية أفاق أن اجتمعوا به واستشاروا معه قبل الشروع في انجاز هاته الأشغال.

 

 

وأكد بأن الئريس سبق له أن قام بنزع عداد الماء والكهرباء من مقر الجمعية وكان وراء توقيف منحة لإنشاء “نادي” بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتوقف منحة جمعية أيت فاسكا لدعم مشروع التعليم الأولي علما أن جمعية أفاق تعد من الهيئات الرائدة في مجال التعليم الأولي بإقليم الحوز، وهي بعض من العراقيل الكثيرة التي يضعها رئيس المجلس الجماعي في عجلة المبادرات التنموية للجمعية.

 

 

وقد اتصلت “كشـ24” عدة مرات برئيس المجلس الجماعي لجماعة مولاي ابراهيم من أجل أخذ وجهة نظره في الموضوع، فتعذر علينا ذلك.

 

 

 

 

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة