جماهير الكوكب المراكشي تطالب بانقاذه من “مافيا” التسيير الرياضي

حرر بتاريخ من طرف

خرجت جمعية الاوفياء لمساندة نادي الكوكب المراكشي ببلاغ استنكاري نيابة عن الجماهير وانصار الفريق، عقب الجمع العام للفريق الذي انعقد اول أمس الثلاثاء.

ونددت الجمعية في بلاغها بشدة بما وقع داخل الجمع العام، بالمهزلة التي ألفها الجميع كل موسم، والتي أساءت الى تاريخ النادي العريق، مبدية استغرابها لوجود نفس الوجوه التي تعاقبت على تسيير النادي، لازيد من عقدين من الزمن .

وتسائلت الجمعية عن سر غياب اي تدخل من الجهات المسؤولة عن الشان الكروي، بما فيها المجلس الجماعي ممثلا في شخص العمدة وممثل جلالة الملك بجهة مراكش لآسفي، والمندوب الجهوي لوزارة الشباب و الرياضة بالمدينة، لوقف النزيف الذي اصبح ينخر جسم كل محب وغيور على النادي، الذي اصبح بين عشية وضحاها تحت رحمة ما اسماها البلاغ، بـ” مافيا” التسيير الرياضي بالمدينة.

وطالبت الجمعية بتظافر جهود كل من من له ذرة غير على الفريق، من أجل التدخل سواء تعلق الامر بجمعيات او مسؤولين سامين وفاعلين اقتصاديين، من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه، حتى تعود البسمة لانصار الكوكب المراكشي داخل الوطن وخارجه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة