جلسة مفصلية في ملف جريمة مقهى “لاكريم” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تعقد غرفة الجنايات الإستئنافية لدى محكمة الإستئناف بمراكش، يومه الثلاثاء 17 يناير الجاري، جلسة جديدة ستخصص لإعطاء الكلمة الأخيرة للمتابعين في ملف جريمة “لاكريم”، قبل إدخال الملف للمداولة والنطق بالحكم.

وسبق لغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، أن قضت بالإعدام في حق القاتلين الهولنديين المأجورين «غابرييل إدوين»، المزداد سنة 1993 بأمستردام، و» شارديون جيريكوريو» المزداد سنة 1988 بجزيرة كوراسو، الواقعة جنوب بحر الكاريبي، منفذي الهجوم المسلح على مقهى «لا كريم»، في حين تراوحت باقي الأحكام الصادرة في هذه القضية التي استأثرت باهتمام الرأي العام المحلي والوطني والدولي، بين سنة واحدة حبسا نافذا، و15 سنة سجنا نافذا، حيث أدانت هيئة الحكم مصطفى « ف» مالك مقهى « لاكريم» ب15 سنة سجنا نافذا، والحكم على شقيقه بثمان سنوات سجنا نافذا.

أما “ج.ت”، شقيق العقل المدبر للجريمة، فأدانته المحكمة بـ10 سنوات، وقضت بالحبس موقوف التنفيذ في حق ثلاثة أشخاص آخرين.

وتعود وقائع هذه الجريمة التي التي استأثرت باهتمام الرأي العام المحلي والوطني والدولي، ويتابع فيها 16 متهما، 13 منهم في حالة اعتقال، إلى يوم 2 نونبر 2017 ، حين قام المتهمان الهولنديان السالف ذكرهما، بإطلاق النار اتجاه المقهى، مما أسفر عن مقتل شاب وإصابة فتاة وشخص آخر.

وقد تم إيقاف المعنيين بالأمر للاشتباه في ضلوعهما في التنفيذ المادي لجريمة القتل العمد ومحاولة القتل، وذلك على إثر الأبحاث والتحريات التي باشرتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش والفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك مباشرة بعد تنفيذ الجريمة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة