جلسة جديدة لمحاكمة عصابة تبييض الأموال التي يتزعمها “صرّاف”

حرر بتاريخ من طرف

تنظر الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، صباح اليوم الإثنين 21 دجنبر الجاري، في ملف قضية عصابة تبييض الأموال التي يتزعمها “صرّاف”، ضمنها مهاجرون مغاربة بفرنسا وأفارقة.

ويتابع في الملف ستة أشخاص في حالة اعتقال ومنهم صاحب مكتب الصرف، بينما تمت متابعة اثنين في حالة سراح، ويتعلق الامر المتهم الرئيسي “أمين م” المتابع في حالة اعتقال من أجل تهم تتعلق بصنع وثائق تتضمن وقائع غير صحيحة، وشراء العملات وشيكات السفر عن طريق المتعاونين، دون طلب الوثائق المنصوص عليها في نظام الصرف الأفعال المنصوص عليها وعلى عقوبتها بالقانون الجنائي وظهير 1949 المتعلق بقانون الصرف وظهير 1939 المتعلق بحظر تصدير الأموال.

كما يتابع مهاجر مغربي يحمل الجنسية الفرنسة يدعى “مراد ب” في حالة اعتقال من اجل النصب والاتجار في المخدرات واهانة الضابطة القضائية، علما انه سبق ان قضى سبع سنوات سجنا في فرنسا بسبب المخدرات، كان وراء اكتشاف عملية تبييض الاموال التي تورط في الصراف على غرار أخرى، كما يتابع في الملف متهم يدعى “قادير ف” فرنسي من أصل تركي ، في حالة سراح من أجل التسديد الغير قانوني.

كما يتعلق الامر ب “اسدي ي” ذو الجنسية الفرنسية، المتهم بالحيازة، والمشاركة في ترويج المخدرات ، ومحمد ل” الفرنسي من أصل مالي المتهم بترويج المخدرات، وقبول شيك على سبيل الضمان، و”سيدي س” الفرنسي الجنسية من أصل مالي، المتهم بمحاولة ترويج المخدرات، و”فاري م” الفرنسي من أصل سنغالي، المتهم بحيازة المخدرات واستهلاكها ومحاولة ترويجها، و”عبد العالي ر” فرنسي مغربي في حالة سراح حيازة المخدرات.

وكانت الشرطة الدولية، قد كشفت لمصالح الامن بمراكش عن تفاصيل الانشطة الاجرامية لبعض المعتقلين على إعتبار أنهم من يحملون جنسيات مختلفة، وقامت في هذا الاطار، بتأكيد المعلومة التي أشارت اليها “كشـ24” سابقا ، بشأن سوابق احد المعتقلين “مراد ب”، و الذي كان قد قضى سبع سنوات سجنا من أجل النصب والاتجار في المخدرات في فرنسا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة