جريمة قتل تُخرج عشرات المحتجين في مسيرة إلى عمالة السراغنة

حرر بتاريخ من طرف

لا تزال تفاعلات قضية وفاة قاصر يبلغ من العمر 17 سنة بعد تعرضه للضرب المفضي للموت بدوار اولاد طرية التابع للجماعة الترابية الجبيل مستمرة، إذ خرج يومه الإثنين، عشرات المواطنين ضمنهم عائلة الضحية في مسيرة احتجاجية سيرا على الاقدام في اتجاه عمالة اقليم قلعة السراغنة تنديدا بوفاة الشاب القاصر.

ورفع المواطنون شعارات رافضة لروايات مقتل الشاب القاصر، وذلك بالرغم من اعتقال عناصر الدرك الملكي للمتورطين في قتل الشاب، حيث طالبوا باعتقال باقي المتورطين وإعادة فتح تحقيق في الواقعة التي هزّت دوار كتاوة بجماعة الجبيل التي ينحدر منها الضحية.

يشار إلى أن الهالك، كان متوجها رفقة 5 أشخاص نحو دوار اولاد طرية، حيث نشب خلاف بينهم وبين مجموعة من ساكنة هذا الأخير، ليتعرض للضرب المبرح من طرف البعض منهم بعد فرار مرافقيه، ليتم نقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بمستشفى السلامة بقلعة السراغنة، حيت تبين أنه تعرض لنزيف داخلي في الرأس، مما استدعى نقله على وجه السرعة نحو المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة