جريمة بشعة في زمن “كورونا”.. اغتصاب وخنق فتاة حامل حتى الموت

حرر بتاريخ من طرف

تلاعب شاب عشريني بمشاعر فتاة تبلغ من العمر 19، نسج حولها خيوط الحب، حتى أوقعها فى شباكه، فسلمته جسدها بدلًا من المرة الواحدة مرات عديدة، حتى بدأت تشعر بجنين يتحرك داخل أحشائها.

ومع إلحاح الأم باعتراف الشاب بأبوة الجنين ، قرر الجاني البالغ من العمر 22 سنة التخلص من الضحية بواسطة حبل رقيق، قبل أن يعمد إلى رميها في بئر بدوار “امزورة” بجماعة القصيبية بنواحي سيدي سليمان.

التحقيقات التي قام بها الدرك الملكي مكنت من اعتقال مرتكب الجريمة البشعة، بعدما تمت محاصرته بالأدلة الدامغة التي تدينه، كما أن الشعرة التي وجدت في يد الضحية وآثار الدماء على ملابسها وملابس الموقوف كانت كافية بأن يعترف بارتكابه الجريمة النكراء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة