جراحو التجميل بالمغرب غاضبون من ربورتاج قناة فرنسية حول عمليات التجميل بالمملكة

حرر بتاريخ من طرف

استنكر جراحو التجميل والتقويم بالمغرب، الطريقة التي تم التسويق بها للجراحة التجميلية في المغرب، عبر ربورتاج تم بثته عبر قناة “تي إف 1” الفرنسية، مع بداية الأسبوع الحالي، تحت عنوان “جنون مشرط الجراح”.

وقالت الجمعية المغربية لجراحي التجميل والتقويم في بلاغ لها، إن الربورتاج التلفزيوني الذي بثته قناة “تي إف 1” الفرنسية، حول الجراحات التجميلية في المغرب، تضمن “رسائل وصور ومشاهد صادمة وفاضحة”، مشيرة إلى أن الطريقة التي تمت بها معالجة الموضوع غير حيادية وتفتقر للموضوعية ولا تعكس الممارسة الفعلية للجراحات التجميلية، في الواقع.

وأضافت الجمعية، أن الروبورتاج يحمل الكثير من المغالطات والمعطيات الخاطئة حول المهنة، مما يجعلها مقاربة مرفوضة تماما من طرف المهنيين، مدينة الأسلوب الذي تم به تصوير الربورتاج والطريقة التي اعتمدها الطاقم المشرف على إنجازه، والتي تفتقر إلى المهنية المطلوبة في مزاولة العمل الصحافي.

وأكد البلاغ ذاته، أن المشاهد التي تم تصويرها وبثها والأرقام التي تضمنها التقرير التلفزيوني المذكور، لا تعكس بأي شكل من الأشكال حقيقة وواقع الممارسة المهنية لدى أغلبية الجراحين المختصين في الجراحة التجميلية والتقويمية في المغرب، والمشهود لهم عالميا بالمهنة والخبرة والكفاءة.

وشدد جراحو التجميل بالمغرب، على أن مضمون الربورتاج بعيد تماما عن واقع ممارسة جراحة التجميل والتقويم في المغرب، التي تؤطرها أخلاقيات وقوانين وقواعد الصحة والسلامة المتعارف عليها عالميا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة