جرائم المال بفاس..تفاصيل الإطاحة بعناصر للقوات المساعدة في قضية لتهريب المخدرات

حرر بتاريخ من طرف

أمر الوكيل العام للملك باستئنافية فاس، اليوم الإثنين، بإيداع ستة عناصر للقوات المساعدة السجن الاحتياطي، في انتظار مواصلة التحقيق معهم في قضية التورط في تهريب دولي للمخدرات بنواحي الحسيمة، حيث تم اعتقالهم من قبل عناصر تابعة للدرك بإقليم الدرويش في حالة تلبس.

وأمر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بفاس، في السياق ذاته، بالبحث عن بارون المخدرات المدبر لهذه العملية، بع التعرف عن هويته، اعتمادا على تصريحات عناصر القوات المساعدة الذين تم توقيفهم.

وقالت المصادر إن عناصر القوات المساعدة نسقوا مع بارون المخدرات مهمة تسهيل هذا التهريب الدولي انطلاقا من ساحل بودينار، بالتزامن مع استئناف مهمة مراقبة الساحل التي كلفوا بها. وذكرت المصادر بأن هذا التواطؤ مع بارون المخدرات تم مقابل مبلغ مالي مهم، دون أن يتسنى للجريدة معرفة القيمة المالية التي وعدوا بتلقيها جراء هذه العملية.

وتوقعت المصادر أن تطيح التحقيقات التي تجري بشأن هذا الملف بعدد من الرؤوس بمنطقة الدرويش، خاصة وأن الوكيل العام أمر أيضا بتعميق الأبحاث كلما دعت الضرورة مع العناصر المعتقلة.

وذكرت المصادر بأن الواقعة تذكر بواقعة أخرى عاشتها مؤخرا مدينة القصر الصغير، حيث جرى توقيف أكثر من 10 دركيا في قضية تهريب دولي للمخدرات، انطلاقا من أحد سواحل المدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة