جدران بمدرسة إبن يوسف التاريخية بمراكش تتداعى ومخاوف من مخاطرها على حياة السياح + صور

حرر بتاريخ من طرف

بدأت جدران داخل مدرسة إبن يوسف التاريخية تلفظ طلائها الجبصي لتكشف عن وجهها المتهالك الأمر الذي يؤشر على أن هذا الصرح الأثري في حاجة إلى مزيد من العناية. 

وقالت مصادر لـ”كشـ24، إنه رغم الزيارة الملكية والمجهودات المبذولة لحماية هذه المعلمة التاريخية، غير أن الوضع الراهن لبعض الأركان والأجنحة بالمدرسة لا يبعث على الإطمئنان بعدما بدأ طلاء الجدران بالتساقط واعترت الأتربة أديم بعض الأمكنة بعد اقتلاع الزليج.

وعبر مهنيون في قطاع الإرشاد السياحي بالمدينة الحمراء عن مخاوفهم من الوضع الراهن للمدرسة على حياة السياح الأجانب الذين يتوافدون على هذه المعلمة.

فهل ستتحرك الجهات المعنية لترميم المؤسسة وإصلاحها باعتبارها من المعالم السياحية البارزة التي تزخر بها المدينة الحمراء.. ؟

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة