جثة معلقة بحبل تحت قنطرة تستنفر المصالح الأمنية ببرشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود.

أمرت النيابة العامة المختصة، لدى الدائرة القضائية سطات، اليوم الأحد الموافق ل 22 يناير الجاري، بإخضاع جثة شخص للتشريح الطبي، لتحديد السبب الحقيقي للوفاة، لفائدة البحث القضائي التمهيدي، المفتوح في النازلة من قبل الضابطة القضائية، بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة برشيد.

ووفق مصادر الصحيفة الإلكترونية كش 24، فقد عثر صبيحة اليوم الأحد، على جثة شخص معلق بواسطة حبل، ملفوف إلى العنق تحت قنطرة، بالجهة الشمالية لمدينة برشيد، في اتجاه الجماعة الحضرية الدروة.

وحسب المعطيات المتوفرة لكش 24، فإن الجثة تحمل آثار ضربات و كدمات على مستوى الجسد، وهو ما يجعل احتمال تعرض الهالك المتوفى، لجريمة قتل واردا إلى حد كبير، فيما رجحت مصادر متطابقة للجريدة، فرضية أن المفارق للحياة، وضع حدا لحياته بهذه الطريقة المأساوية، بحيث عثر عليه مشنوقا بواسطة حبل ملفوف حول العنق، تحت القنطرة السالف ذكرها.

وإثر إشعارها بالحادث، انتقلت المصالح الأمنية والسلطات المحلية، والشرطة العلمية و التقنية و عناصر الوقاية المدنية، إلى مكان الحادث، قصد القيام بالمتطلب وفق كل اختصاص، حيث قامت بمعاينة جثة المفارق للحياة، و عملت على نقل جثة الهالك، إلى مستودع حفظ الأموات، بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، في الوقت الذي باشرت فيه المصالح الأمنية المختصة، تحقيقاتها لكشف الدوافع الحقيقية وراء الحادث و ملابساته، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، لدى محكمة الإستئناف بسطات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة