جثة “مجهولة الهوية” تستنفر الدرك بقلعة مكونة

حرر بتاريخ من طرف

عُثر، أمس الأربعاء بـ”جردة نلعامل” بمدينة قلعة مكونة، على جثة شخص مجهولة الهوية؛ وهو ما استنفر مصالح الدرك الملكي، التي هرعت عناصر تابعة لها إلى عين المكان للمعاينة وفتح تحقيق في ملابسات الوفاة.

وأفادت مصادر من عين المكان بأن الجثة تعود إلى شخص يقدر عمره بـ 50 سنة، غير بعيد عنه معدات تستعمل في الحمام، ما يؤكد فرضية وفاته عقب خروجه من حمام شعبي قريب.

المصادر ذاتها أوضحت أن أسباب هلاك الضحية، لا تزال مجهولة، في انتظار نتائج التشريح الطبي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة. كما فتحت مصالح درك قلعة مكونة تحقيقا في ظروف وملابسات الواقعة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة