جائزة الصناعة التقليدية في السجون.. مشروع لتيسير إعادة الإدماج

حرر بتاريخ من طرف

جائزة للصناعة التقليدية ستمنح لأحسن نزيل حرفي بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للنزيل. المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، قررت تنظيم الدورة الثالثة من المسابقة الوطنية للصناعة التقليدية داخل السجون، بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وقالت إن هذه الدورة تتواصل إلى غاية 8 دجنبر، بمشاركة جميع المؤسسات السجنية بالمملكة.

وأكدت على أنها تولي أهمية خاصة لهذه المسابقة، وتحرص على التطوير الدائم لقدرات نزلاء المؤسسات السجنية وتحقيق ذواتهم، مساهمة منها في تيسير إعادة إدماجهم بعد استعادتهم للحرية.

ووضعت المندوبية رهن إشارة نزلاء المؤسسات السجنية المواد الأولية والورشات المجهزة، تشجيعا لهم على تحرير مواهبهم في مختلف أنواع الصناعات التقليدية. كما تم توجيه الدعوة للجمهور من أجل التصويت خلال الفترة الممتدة إلى غاية 8 دجنبر 2021، لاختيار “أحسن منتوج للصناعة التقليدية”، من خلال ولوج الرابط التالي:

http://www.competitionartisanat.ma. وفي ختام عملية التصويت، سيحصل المشاركون الفائزون على جوائز تعتبر بمثابة خطوة نحو اندماج أمثل، وذلك خلال حفل سينظم يوم 15 دجنبر الجاري، بمناسبة اليوم الوطني للنزيل.

وتوفّر هذه المسابقة، الرامية إلى تمكين النزلاء من التعبير عن ذواتهم، فضاء من الحرية والانفتاح على العالم الخارجي، وهو ما يسمح للسجناء بالتعبير وإبراز مجهوداتهم وكفاءاتهم في مختلف ورشات الصناعة التقليدية التي تتوفر عليها العديد من المؤسسات السجنية بالمملكة.

كما تعتبر هذه المسابقة مناسبة لاكتشاف غنى الصناعة التقليدية والفنية داخل الوسط السجني، وذلك من خلال إقامة جسر بين النزلاء الفنانين والعالم الخارجي، توضح المندوبية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة