تونس: 14 شهرا سجنا للمديرة السابقة لديوان الرئاسة

حرر بتاريخ من طرف

حكم على المديرة السابقة لديوان الرئاسة التونسية، نادية عكاشة، اليوم الثلاثاء، غيابا، بالسجن 14 شهرا في قضية تتصل بتسجيلات صوتية تحتوي على “تصريحات مسيئة” للرئيس قيس سعيد ، وذلك وفق وسائل إعلام محلية.

وحسب ذات المصادر، فقد تابعت المحكمة الابتدائية بتونس، نادية عكاشة، على إثر شكوى من شقيقة زوجة الرئيس قيس سعيد، عاتكة شبيل، بعد تسريب التسجيلات الصوتية المثير للجدل.

وقد تم تداول سلسلة من التسجيلات الصوتية منسوبة إلى عكاشة تتطرق فيها إلى كواليس قصر قرطاج على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي ، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا في تونس.

وتم نشر هذه التسجيلات الصوتية بعد ثلاثة أشهر من استقالة نادية عكاشة من منصبها في يناير 2022 ، بعد أن كانت من أقرب المساعدين للرئيس التونسي لمدة عامين.

يذكر أن عكاشة قد عينت مستشارة قانونية بالديوان الرئاسي متم 2019 ، قبل أن تصبح في يناير 2020 مديرة لديوان رئيس الدولة التونسية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة