تونس تعتزم تلقيح أزيد من 50 بالمائة من المواطنين مع متم سنة 2021

حرر بتاريخ من طرف

كشفت السلطات التونسية، اليوم الأربعاء، أنها تعتزم تلقيح أزيد من 50 بالمائة من المواطنين ضد فيروس كورونا المستجد، مع متم سنة 2021.

وأكد وزير الصحة التونسي، فوزي مهدي، في تصريح صحفي، “حصول تونس على نحو 10 ملايين جرعة مبرمجة من اللقاحات المضادة لوباء كوفيد-19، سواء عبر منظومة “كوفاكس” أو غيرها من المنصات المتاحة، لتلقيح أكثر من 50 بالمائة من التونسيين على امتداد السنة الحالية”.

وكشف عن وجود مخطط لتلقيح 3 ملايين تونسي بحلول شهر يونيو المقبل، معلنا عن الانطلاق في الحملات التحسيسية باعتماد مختلف الحوامل الاعلامية، لحث المواطنين على الانخراط بكثافة في منظومة التسجيل الالكتروني للاستفادة من اللقاحات، التي سترد تباعا وبكميات هامة خلال الأشهر القليلة القادمة.

وكانت تونس قد توصلت، أمس الثلاثاء، بأول دفعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، تتكون من 30 ألف جرعة من لقاح “سبوتنيك” الروسي.

وصرح فوزي مهدي عقب إشرافه على تسلم هذه الدفعة، التي تمثل جزءا من دفعة تتكون من 500 ألف جرعة من لقاح “سبوتنيك”، بأن “أولى عمليات التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد في تونس ستنطلق يوم السبت 13 مارس الجاري”.

وأكد استعداد الأطر التي ستشرف على عمليات التطعيم، وجاهزية جميع مراكز التلقيح الجهوية في كل الولايات، والمخازن المخصصة لحفظ اللقاحات ووسائل نقلها وتوزيعها.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت أن تونس ستتسلم، مجانا، نحو 700 ألف جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، في إطار مبادرة “كوفاكس”.

وأوضح ممثل المنظمة في تونس، إيف سوتيران، أن هذه الجرعات ستمنح لتونس في إطار مبادرة “كوفاكس” الرامية إلى ضمان الوصول العادل والمنصف للقاح ضد كوفيد 19 على الصعيد العالمي، مذكرا بأن المبادرة تسعى إلى تلقيح 20 بالمائة من سكان كل البلدان المستفيدة من التلقيح المجاني مع نهاية العام الجاري.

وأبرز أنه خارج هذه المبادرة العالمية، قامت تونس بإبرام عقد مع مختبر “فايزر” للحصول على 2 مليون جرعة إضافية من اللقاح، سيتم استقدامها على دفعتين بين الفصلين الثاني والثالث من العام الحالي.

وسجلت تونس، إلى غاية الثامن من مارس، 237 ألفا و704 إصابات مؤكدة بفيروس كورونا، في حين ارتفع عدد الوفيات إلى 8268 حالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة