تونس تدشّن أول باخرة عسكرية من صنع محلي

حرر بتاريخ من طرف

دشّنت تونس اليوم الجمعة، أول باخرة عسكرية محلية الصنع بالقاعدة البحرية “حلق الوادي” بالعاصمة تونس.

وأطلقت تونس اسم “استقلال P201″، على الباخرة، التي أشرف على صنعها ضباط بالجيش البحري التونسي بالتعاون مع شركة محلية متخصصة في هذا المجال.

وقال وزير الدفاع التونسي “فرحات الحرشاني”، في تصريحاته للصحفيين، إن “هذا الإنجاز يعتبر الثاني من نوعه في القارة الأفريقية بعد دولة جنوب إفريقيا، وهو يؤكد قدرة الشباب التونسي على القيام بالمستحيل”.

و أكد الحرشاني وجود نية لتطوير الصناعة البحرية في تونس، فضلًا عن صناعة قطع بحرية أخرى في المستقبل يوجه بعضها للتصدير.

وبدأ الضباط في الجيش البحري التونسي في صناعة هذه الجوالة التي يبلغ وزنها 80 طنًا وطولها 27 مترًا بسرعة 25 عقدة في الساعة، في مارس 2013، وأنهوا العمل بها في يوليو الماضي.

من جهته، أكد قائد أركان جيش البحر التونسي، “محمد الخماسي” أن “استقلال P201″، انطلاقة لاستقلال تونس في مجال التصنيع البحري، مضيفًا أن “صناعة الباخرة تأتي في إطار السعي لتوفير قطع بحرية قادرة على التصدي للتهديدات الأمنية والاقتصادية التي تواجه البلاد، وتطوير أنظمة الدفاع البحرية واستجابة للمتطلبات الأمنية الجديدة بتونس”.

وأوضح قائد الأركان في تصريحاته للإعلاميين أن “تكلفة تصنيع الباخرة تقل بنسبة 40٪ من السعر المتداول في السوق العالمية.

و من المنتظر أن تبدأ “استقلال P201” في الخدمة الفعلية الإثنين المقبل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة