توقيف مستخدم بنكي اختلس 100 مليون سنتيم (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد بداية الأسبوع، نحصرها في يومية “المساء” التي أفادت بأن المصالح الأمنية في تازة، تمكنت بتنسيق مع نظيرتها في طنجة مؤخرا من توقيف المستخدم البنكي الذي كان قد أقدم خلال شهر أكتوبر المنصرم على تنفيذ عملية اختلاس لمبلغ 100 مليون سنتيم من صندوق المؤسسة البنكية التي يشتغل فيها، قبل أن يختفي عن الأنظار، غير أم مجموعة من التحريات والأبحاث الميدانية التي باشرتها العناصر الأمنية المختصة مكنت من توقيف المعني بالأمر في تازة، هذا الاخير الذي لايتجاوز عمره 23 سنة، وسبق أن سجلت في حقه مذكرة بحث وطنية وأغلقت الحدود في وجهه.

وذكر الخبر ذاته، أن المتهم ظل مختفيا عن الانظار في مدينة طنجة لمدة شهرين قبل أن تمكن عملية المراقبة والتتبع الأمني من جمع معلومات دقيقة حول مكان وجوده ليتم على إثر ذلك تنفيذ عملية توقيفه من قبل عناصر الشرطة القضائية التابعة لمصلحة الأمن بتازة، بتنسيق مع عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية في طنجة، وقد تم ذلك على مستوى إحدى المقاهي.

وفي خبر آخر، أوردت الجريدة نفسها، أن السلطة القضائية الإسبانية أصدرت حتى الآن أوامرها بإيداع 21 مهاجرا مغربيا من أصل 25 السجن، نتيجة عملية الهبوط الإجباري في مطار بالما دي مايوركا يوم 5 نونبر الماضي في ما يسمى من قبل الشرطة الإسبانية بـ”كائرة باتيرا”، بزعم وجود حالة طوارئ صحية مفترضة على متن هذه الطائرة، حيث أرسل قاضي الإنكا إلى السجن آخر مهاجرين تم توقيفهما، يوم الخميس تاسع دجنبر في شقة بهذه البلدة في وسط الجزيرة.

وتمكنت الشرطة الوطنية والحرس المدني من اعتقال 21 مهاجرا مغربيا في أقل من شهر منذ هذه الرحلة التي غطت طريق الدار البيضاء اسطنبول، حيث هبطت في عاصمة البليار في 5 نونبر بعد إعلام برج المراقبة بوجود حالة طوارئ صحية مفترضة على متنها والتي أدت إلى الدخول غير القانوني إلى إسبانيا لـ25 مهاجرا، فر معظمهم من على متن الطائرة التي حطت في مطار سون سانت خوان، في واقعة أقرب ما تكون إلى أفلام الإثارة الأمريكية.

وضمن صفحات “المساء” نقرأ أيضا، أن بعض الرحلات الجوية الإستثنائية تمت برمجتها من طرف الخطوط الملكية المغربية وشركة العربية للطيران، وستربط مطار فاس سايس بمطارات أخرى قي كل من دول تركيا والبرتغال والإمارات، وذلك بهدف إجلاء المغاربة العالقين هناك.

وأضاف الخبر أن اول رحلة من هذه الرحلات الجوية تربط مطار سايس في مدينة فاس ومطار لشبونة البرتغالية، وحدد موعد هذه الرحلة في الساعة الرابعة مساء، أما الرحلة الثانية فإنها برمجت يوم السبت ومن خلالها يستقبل مطار فاس سايس طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية، قادمة من مطار دبي بالإمارات العربية المتحدة، وذلك على حوالي الساعة الثامنة و20 دقيقة، كما يفترض أن يكون تم يوم أمس أيضا استقبال طائرة اخرى قادمة من مطار لشبونة البرتغالية على الساعة الثالثة و20 دقيقة بعد الزوال.

ونقرأ ضمن مواد المنبر الإعلامي ذاته، أن تقرير مفصل للمركز المغربي لحقوق الإنسان أشار إلى معاناة شباب مغاربة محتجزين ببعض الدول كما هو الشأن بالنسبة للمئات من الشباب المغاربة بالديار الليبية، في الوقت الذي لم تكلف وزارة الخارجية والتعاون نفسها عناء البحث والتحقيق في وضعية هؤلاء المهاجرين السريين المحتجزين وإرجاعهم إلى وطنهم.

وكشف التقرير أن العديد من الشرائح الإجتماعية لا تزال تعاني من هشاشة شديدة وحادة، خاصة في المناطق النائية وأحزمة الفقر بالمدن والتكتلات السكانية المكتظة، حيث تزدهر الأنشطة الإجرامية والمخلة بالآداب، وتتفاقم وضعية الفئات الضعيفة خاصة الأطفال والنساء.

وقال المركز في تقريره السنوي إن سياسات الدولة في هذا الشأن لم تحقق شيئا يذكر، مشيرة إلى أن العنف الأسري أصبح منتشرا بشكل كبير، وأن نسبة الطلاق فاقت كل التوقعات، بالإضافة إلى تفاقم العنف ضد الأصول وانتشار الإدمان والإتجار بالممنوعات وترويج المواد المسمومة والمغشوشة بشكل مهول.

“المساء” قالت في مقال آخر، إن هيئة حقوقية كشفت أن الارباح التي حققتها شركات المحروقات، وصلت حتى نهاية 2020، إلى 38.5 مليار درهم بخصوص الغازوال والبنزين دون الحديث عن الفيول ووقود الطائرات، وهو ما يفسر ارتفاع أرباح الشركات من 600 إلى أكثر من 2000 درهم للطن.

واكدت الجبهة الوطنية لإنقاذ مصفاة “سامير” خلال جمعها العام العادي أنها تحضر من أجل رفع دعوى قضائية ضد كل من وصفتهم بالمتسببين في جريمة تصفية شركة “سامير”، والإضرار بمصالح وحقوق البلاد ومتابعة المسيرين السابقين بالشركة وحملهم على استرجاع الأموال المنهوبة في داخل المغرب وخارجه.

وأضافت الجبهة في تفسيرها لارتفاع الأسعار أنه مباشرة بعد تحرير الأسعار ارتفع ثمن البيع للعموم بحوالي درهم واحد واستمر الفاعلون في سوق المحروقات في البيع بثمن متقارب مع التغيير في نفس الوقت والشراء والتخزين المشترك وتقاسم المعلومات حول السوق، مما يعزز المؤخذات في التفاهمات حول الأسعار، لاسيما وأن الفاعلين منظمون في إطار جمعية.

وذكرت الجريدة نفسها في حيز آخر، أن مستشارة بجماعة ابرارحة بإقليم تازة فجرت مؤخرا قنبلة من العيار الثقيل، من خلال شكاية رسمية قدمتها إلى الوكيل العام للملم، ضد رئيس الجماعة المذكورة، نوفل شباط تتهمه من خلالها بالتزوير في محرر رسمي والتدليس وتحريف وقائع وصنع محضر يتضمن وقائع غير حقيقية.

وأوردت المشتكية أن محضر الدورة الذي عينت من خلاله خليفة لرئيس لجنة المرافق العمومية تعرض للتزوير، مدعية أنه تم استبدال اسمها باسم مستشارة أخرى لا تحسن القراءة والكتابة، مضيفة أن اختيار هذه الاخيرة لشغل هذا المنصب تم عنوة من طرف الرئيس على اعتبار أنه يرغب بالإنفراد بجميع القرارات دون حسيب او رقيب.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة