توقيف متشدد فرنسي عثر ضمن أمتعته على سكاكين وساطور وقناع

حرر بتاريخ من طرف

اعتقل فرنسي “متشدد” في المغرب بعد أن استقل طائرة تابعة لشركة “راين اير” وفي أمتعته سكاكين واسطوانة غاز صغيرة وقناعا اسود حسب ما أعلنت السلطات الفرنسية الأربعاء.

وكان الرجل الذي وضع لثلاثة أشهر في الإقامة الجبرية غادر فرنسا من مطار نانت (غرب). واعتقل في فاس بعد أن استقل رحلة مباشرة وفقا للمصادر ذاتها مؤكدة معلومات نشرتها صحيفة محلية.

وكان مانويل بروستاي، العسكري السابق الذي اعتنق الإسلام، أوقف في نوفمبر في انجييه (غرب) بعد اعتداءات باريس الجهادية ثم وضع في الإقامة الجبرية حتى منتصف فبراير.

ووفقا لصورة نشرتها وسائل إعلام مغربية يبدو أن الحقيبة كانت تحتوي على أربعة سكاكين مطبخ على الأقل وساطور وسكيني جيب وهراوة وقناع اسود وأسطوانة غاز صغيرة وأغراض أخرى يصعب كشفها.

وقالت السلطات الفرنسية إن بروستاي استعد الأحد للتوجه إلى المغرب ولا شيء كان يمنعه من مغادرة الأراضي الفرنسية.
ومنذ اعتداءات باريس (130 قتيلا ومئات الجرحى) فرضت في فرنسا حالة الطوارىء ما يسهل عمليات المداهمة والاعتقال. وتخضع الأوساط المتشددة لمراقبة دقيقة.

وقالت المصادر نفسها انه “في إطار التعاون بين فرنسا والمغرب” تم إبلاغ السلطات المغربية بالأمر و”توقيفه (في مطار فاس) ليس من باب الصدفة”.

وبحسب السلطات الفرنسية فان الحقيبة التي نقلها بروستاي معه خضعت للتفتيش ولم تكن تحتوي على أي شيء مشبوه. لكن الحقيبة التي وضعت مع أمتعة المسافرين الآخرين خضعت لكشف الكتروني لم يرصد أي شيء لعدم وجود متفجرات.
وقالت السلطات الفرنسية ان اسطوانة الغاز الصغيرة تحتوي على مادة مشتعلة مؤكدة أن “كل الإجراءات الأمنية اتخذت” في مطار نانت.

وقالت مصادر قريبة من التحقيق أن الرجل انتقل للعيش في المغرب مع زوجته الصيف الماضي وعاد إلى فرنسا لبيع شقته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة