توقيف عصابة لتهريب المهاجرين من المغرب باستخدام الدراجات المائية

حرر بتاريخ من طرف

أوقفت السلطات الإسبانية أعضاء في عصابة متورطة في تهريب المهاجرين من المغرب، على متن دراجات مائية “جيت سكي” عبر مضيق جبل طارق مقابل خمسة آلاف يورو للمهاجر الواحد، بحسب ما أعلنت الشرطة الخميس.

وأوقف ثلاثة من أعضاء هذه الشبكة في الجانب الأوروبي من إسبانيا، واثنان في جيب سبتة المحتلة، وفقا للشرطة التي لم توضح تاريخ التوقيف.
وكان المهربون ينقلون مهاجرين اثنين في الدراجة الواحدة في رحلاتهم “شبه اليومية” التي تستغرق عشر دقائق لقطع مسافة 18 كيلومترا، بحسب ما جاء في بيان الشرطة.

وكانت الرحلات تصل إلى سواحل قادش أو ملقة في جنوب إسبانيا، ومن ثم يُقتاد المهاجرون إلى الجزيرة الخضراء حيث تُصادر أوراقهم إلى حين تسديد أحد من أقاربهم للمستحقات.

وتشهد إسبانيا منذ أسابيع تدفقا للمهاجرين، وقد تصبح ثاني الدول الأوروبية من حيث عدد المهاجرين الواصلين إليها، تسبقها إيطاليا وتليها اليونان، بحسب المنظمة الدولية للهجرة التي توقعت أن يفوق عدد المهاجرين الواصلين إلى إسبانيا عبر البحر على متن قوارب أو دراجات مائية “جيت سكي” هذا العام، عدد المهاجرين الواصلين إلى اليونان.

ويظهر مقطع فيديو نشر الخميس عبر الإنترنت مهاجرين ينزلون من زورق مطاطي ويدخلون الأراضي الإسبانية راكضين على الشاطئ.
وأفادت مفوضية الشرطة في جيب سبتة أن ما يقارب 12 مهاجرا دخلوا في اليوم نفسه عبر دراجات مائية إلى المياه الإقليمية التابعة لجيب سبتة الإسباني في المغرب، من بينهم مهاجر غرق قبل بلوغه الشاطئ.

وبحسب الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود “فرونتكس”، اجتاز أكثر من ألفين و300 شخص غرب البحر المتوسط متجهين إلى إسبانيا في شهر يوليو وحده، فيما ينحسر عدد المهاجرين الذين يعبرون المنطقة الوسطى من البحر المتوسط قاصدين إيطاليا.

وبلغ عدد المهاجرين الواصلين إلى إسبانيا بحرا منذ مطلع العام ثمانية آلاف و385.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة