توقيع مذكرة تفاهم الإحداث فضاء جامعي سجني

حرر بتاريخ من طرف

في إطار بلورة استراتيجية تجعل من إعادة إدماج نزلاء السجن فكرة متجسدة على أرض الواقع، تم توقيع مذكرة تفاهم الإحداث “فضاء جامعي سجني”، يومه الأربعاء 25 شتنبر 2019، بمقر السجن المحلي سلا 2، الكائن بحي السلام –سلا.

ووقع هذه الاتفاقية كل من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، ورئيس جامعة محمد الخامس بالرباط، محمد غاشي، والمندوب العام للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، محمد صالح التامك، وذلك خلال الجلسة الافتتاحية للدورة السابعة للجامعة الخريفية، المنظمة يومي 25 و26 شتنبر 2019 بسلا.

وبنظم هذا الحدث، المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله حول موضوع: “ظاهرة العود… أية حلول؟”.

وقد عرفت الجلسة الافتتاحية لهذه التظاهرة، إلقاء كلمات كل من، المندوب العام للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج؛ ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان؛ ووزير العدل؛ ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي؛ ووزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني؛ والناطق الرسمي باسم الحكومة؛ ورئيس جامعة محمد الخامس بالرباط؛ ورئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية؛ ورئيس النيابة العامة؛ ورئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان. كما عرفت الجلسة الافتتاحية ايضا توقيع اتفاقية شراكة مع المعهد الدولي للكونفدرالية الألمانية لتعليم الكبار.

وشهدت الجلسات الموضوعية تقديم نتائج دراسة تنجز لأول مرة حول ظاهرة العود بالمؤسسات السجنية، إضافة إلى مداخلات لمسؤولين وممثلين عن المجتمع المدني وأكاديميين من داخل المغرب ومن خارجه حول أسباب ومظاهر ونتائج ظاهرة العود، وتأثيرها على جهود إعادة إدماج النزلاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة