توقيع اتفاقية شراكة لدعم التأطير العلمي للأولمبياد في الرياضيات

حرر بتاريخ من طرف

وقعت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، وجمعية “رياضيات المغرب”، اتفاقية شراكة تهم دعم التأطير العلمي للأولمبياد في الرياضيات.

وأوضحت الوزارة في بلاغ، أن الاتفاقية، التي تم التوقيع عليها بمناسبة تنظيم التدريب السابع من مسار الأولمبياد الوطنية في الرياضيات 2020، وكذا التدريب الثالث من مسار الأولمبياد الوطنية في الرياضيات 2021، (المنظمين ما بين 21 و26 يناير الجاري بمركز التكوينات والملتقيات الوطنية بالرباط)، تهدف إلى دعم جهود الوزارة الرامية إلى الارتقاء بتدريس الرياضيات بالثانويات الإعدادية والتأهيلية، وكذا نشر ثقافة الرياضيات الأولمبية بين المتعلمات والمتعلمين في سن مبكرة وترسيخ ثقافة التميز والتفوق الدراسيين كدعامة للرفع من جودة منظومة التربية والتكوين.

كما تروم هذه الاتفاقية، التي تستغرق مدتها سنتين قابلة للتجديد، تحسيس تلميذات وتلاميذ الثانويات بأهمية امتلاك القدرات والمهارات في مجالات الرياضيات لتوسيع مجال اختياراتهم في إطار مشروعهم الشخصي وتيسير بلوغ تطلعاتهم المهنية، وكذا تنظيم أنشطة ومسابقات علمية وتربوية تعزز مساري الأولمبياد الوطنية في الرياضيات بالسلك الثانوي التأهيلي والأولمبياد الجهوية في الرياضيات بالسلك الإعدادي، علاوة على تنظيم دورات تكوينية لتأهيل المدربين في الرياضيات الأولمبية.

ويأتي توقيع الاتفاقية، حسب المصدر ذاته، في إطار تفعيل مقتضيات الرافعتين السابعة والخامسة عشر للرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030، في شأن الشراكة مع المجتمع المدني، وكذا تفعيلا لمبادئ تشجيع الشراكة بين الوزارة وجمعيات المجتمع المدني الفاعلة في ميادين التربية والتكوين، من أجل التأطير والانفتاح الثقافي ومواكبة التكوين وتشجيع المتميزين من التلميذات والتلاميذ على اختيار المسالك العلمية والانفتاح على البحث في مختلف مجالاته.

وبموجب هذه الاتفاقية، يضيف البلاغ، ستحرص الوزارة على ضمان الإجراءات التنظيمية الخاصة بانتقاء التلميذات والتلاميذ المؤهلين للمشاركة في مختلف الأنشطة التربوية والمسابقات التي تنظم في إطار هذه الشراكة، وكذا تشجيع المتفوقين في الأنشطة التربوية ومباريات الأولمبياد في الرياضيات.

كما تلتزم الوزارة بتنظيم حلقات تكوينية في مجال الرياضيات الأولمبية لفائدة أساتذة ومفتشي مادة الرياضيات وأعضاء لجن الأولمبياد، ووضع الفضاءات التربوية التابعة لها رهن إشارة الجمعية لتنظيم الأنشطة المشتركة، فضلا عن الإشراف على التنظيم الإداري والمادي والتربوي للتداريب التكوينية وتقويمات الانتقاء لفائدة التلميذات والتلاميذ، في إطار مساري الأولمبياد الوطنية والجهوية في الرياضيات والإعداد للمشاركة في المنافسات العربية والقارية والدولية في الرياضيات.

من جهتها، تلتزم جمعية “رياضيات المغرب”، بدعم الأنشطة التربوية والمسابقات المنظمة في إطار هذه الشراكة، وذلك من خلال الإسهام في انتداب مؤطرين لتأطير التداريب التكوينية وتقويمات الانتقاء التي تنظم في إطار الأولمبياد الوطنية والجهوية في الرياضيات، وكذا من خلال الإعداد للمشاركة في المنافسات التي تقام خارج أرض الوطن.

كما تتعهد الجمعية بالإسهام في التأطير الرياضياتي للأنشطة التي تنظم في إطار مسار الأولمبياد الوطنية أو الجهوية في الرياضيات والممهدة لمشاركة المغرب في المنافسات الإقليمية والقارية والدولية، فضلا عن اقتراح الأنشطة التربوية التي يمكن تنظيمها بشراكة مع الوزارة واقتراح مشاريع كفيلة بتطوير التعاون بين الطرفين.

وأشار البلاغ، من جهة أخرى، إلى أن تأطير التدريب السابع من مسار الأولمبياد الوطنية في الرياضيات 2020، والتدريب الثالث من مسار الأولمبياد الوطنية في الرياضيات 2021، تم بمساهمة أساتذة وخبراء في مجال الرياضيات الأولمبية يشكلون الفريق المركزي المكلف بالإشراف العلمي على الأولمبياد الوطنية، ومن جمعية “الرياضيات المغرب”، وذلك في إطار الدعم العلمي الذي تقدمه الجمعية للوزارة في هذا المجال، بالإضافة إلى خبير إيطالي متوج بالميدالية الذهبية في الأولمبياد الدولية في الرياضيات.

وذكرت الوزارة بأنه يتم، وفق ما ينص عليه نظام الأولمبياد الوطنية، وبناء على نتائج التصفيات النهائية للأولمبياد الوطنية في الرياضيات، التي تنظم خلال التدريب الثامن في شهر أبريل من كل سنة، ووفق مبدإ الاستحقاق، حصر لائحة أعضاء كل فريق من الفرق التي ستمثل المغرب في الأولمبياد الدولية والأولمبياد الإفريقية والأولمبياد العربية ثم في البطولة المتوسطية للشباب في الرياضيات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة