توقف إعادة هيكلة دوار يٌكرِّس الفوارق والإحساس بالتهميش + صور

حرر بتاريخ من طرف

توجه نشطاء من جمعية وليلي بتجزئة الحرش بمنطقة ازلي بمراكش، بطلب الى والي جهة مراكش آسفي كريم قسي لحلو، من أجل اعطاء التعلميات لمباشرة عملية اعادة الهيكلة المبرمجة بالدوار، في اطار محاربة السكن الغير اللائق.

وحسب المراسلة التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، فقد انطلقت عملية اعادة الهيكلة منذ مدة داخل الدوار، ورحل الشطر الاكبر من الساكنة في ظروف جيدة، بل اكثر من ذلك في جو مثالي خالي من المشاكل والمشاحنات، لكن هذه العملية باتت مبتورة او غير مكتملة لان النصف المعني باعادة الهيكلة، لم تسلم لهم رخص لهدم واصلاح محلاتهم، بل ضاقوا ذرعا من بطء العملية، التي استمرت لسنتين وتشارف على العام الثالث .

واشارت المراسلة ان الساكنة المعنية بالترحيل، رحلت كلها الا خمس حالات لا زالت عالقة لاسباب مختلفة، اما المعنيون باعادة بناء منازلهم الطينية فهم لا يزالون ينتظرون انتظارا قاتلا، في ظروف اقل ما يقال عنها انها لا تليق باليشر، لان المنازل كلها ايلة للسقوط، وسط احياء تنعم بكل وسائل الراحة، ما يولد شعورا واحساسا بالتهميش.

ولفتت المراسلة الانتباه الى ما قد ينتجه الاحساس بالتهميش من انحراف و تصرفات المجتمع في غنى عنها، ملتسمة من والي الجهة اعطاء اوامره بالاسراع في منح الرخص، لاصلاح المنازل المعنية حتى تكتمل العملية في انجح الظروف، وتنتهي عملية اعادة هيكلة دوار الحرش في ابهى صورة.

  

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة