توضيح بخصوص إتهام عون سلطة باستغلال النفوذ لاحتكار أنشطة سياحية

حرر بتاريخ من طرف

نفى مصدر مقرب من عون سلطة يشتغل بقيادة أكفاي عمالة مراكش، صحة الإتهامات التي تضمنتها رسالة مواطنين حول استغلاله لنفوذه من أجل احتكار أنشطة ذات طابع سياحي بالمنطقة.

وأضاف المصدر ذاته ردا على مقال منشور بالجريدة تحت عنوان “مواطنون يتهمون عون سلطة باستغلال النفوذ لاحتكار الأنشطة السياحية”، إن الجمال التي يزعم المشتكون أن عون السلطة المذكور يقوم بكرائها للسياح الأجانب، هي في ملكية والده الذي يشتغل بالقطاع كسائر الناس منذ زمن”، مشيرا إلى أنه لم يتدخل يوما في نشاط يخص والده من أجل ترجيح كفته على باقي المواطنين الذين يعيشون من هذا عائدات هذه الأنشطة السياحية.

وأكد المصدر نفسه، أن الشكاية التي تضمنت تلك الإتهامات لا تخرج عن دائرة منطق تصفية الحسابات، بسبب إقدام عون السلطة المذكور على التصدي لتجاوزات شخص متورط في عملية بناء عشوائي، ما جعل الأخير يحرض مجموعة من ساكنة دوار اللودي العروسيين لتحرير شكاية انتقامية ضده من خلال الخلط المتعمد بين مهمته كعون سلطة ونشاط والده.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة