توزيع تجهيزات ومساعدات مالية لفائدة سجناء سابقين بالخميسات

حرر بتاريخ من طرف

ستفاد حوالي 11 سجينا سابقا، أمس الثلاثاء بالخميسات، من مجموعة من التجهيزات لإنجاز مشاريع مدرة للدخل، وكذا مساعدات مالية، وذلك في إطار الاستراتيجية المندمجة لإعادة الإدماج السوسيو- مهني التي تقودها مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، تحت الرئاسة الفعلية للملك محمد السادس.

وتندرج هذه المبادرة في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة المبرمة بين مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لفائدة نزيلات ونزلاء المؤسسات السجنية السابقين.

وفي هذا الصدد، تم تسليم مجموعة من التجهيزات ومساعدات مالية لنزلاء سابقين من حاملي المشاريع المدرة للدخل المنتمين إلى إقليم الخميسات، وذلك خلال حفل ترأسه عامل الإقليم، منصور قرطاح.

وبهذه المناسبة، أبرز رئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة، مولاي حفيظ الغامون، أن توزيع هذه التجهيزات والمبالغ المالية تم تمويله من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشراكة مع مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات.

وأضاف أن القيمة المالية لهذه المشاريع، الرامية إلى إدماج هذه الشريحة في النسيجين الاجتماعي والاقتصادي عن طريق إحداث مقاولات صغرى، فاقت 322 ألف درهم بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأضاف أنه سبق أن استفاد ما مجموعه 78 شخص من مشاريع مدرة للدخل، بكلفة إجمالية تقدر بمليون و832 ألف و227 درهم خلال المرحلة الثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019-2015)، مشيرا إلى أنه يرتقب أن يستفيد 51 شخص، بدورهم، من مساعدات لإحداث مقاولات صغرى خلال الأيام المقبلة.

من جهته، قال المدير الإقليمي للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، رشيد الكفيفي، إن الوكالة تعد شريكا رئيسيا وفعالا في مختلف المبادرات الهادفة إلى إدماج الباحثين عن عمل في الوسط المهني، موضحا أن مساهمة الوكالة تتمثل في إعداد الدراسات التقنية والمالية وكذا تأطير ومواكبة المستفيدين لإحداث مقاولات صغرى والتتبع ما بعد الإنجاز، بتنسيق مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء.

أما منسق مركز الدعم وإعادة الإدماج بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، كمال الوارتي، فأكد بدروه أن هذا العمل المندرج ضمن المبادرات التي تقوم بها مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، سيمكن من تنزيل اتفاقية الشراكة الموقعة بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية والمؤسسة.

يذكر أنه كان قد تم توقيع اتفاقية جديدة برسم سنة 2020، بين مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بغلاف مالي يناهز 2.2 مليون درهم، لفائدة أكثر من 80 من المستفيدين الجدد المنحدرين من إقليم الخميسات.

عرف حفل توزيع هذه التجهيزات والمساعدات المالية حضور رئيس القطب الاقتصادي بمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، والمصالح الأمنية، و أطر قسم العمل الاجتماعي بعمالة الخميسات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة