توافد اليهود المغاربة على مراكش للاحتقال بعيد الفصح رغم إجراءات كورونا

حرر بتاريخ من طرف

شهدت مدينة مراكش خلال الايام القليلة الماضية، توافد العشرات من اليهود المغاربة المقيمين بالخارج، من أجل الاحتفال كعادتهم بعيد الفصح اليهودي.

وبالموازاة مع قرارات منع التجمعات وتشديد المراقبة على الفنادق التي تم منعها من تنظيم اية احتفالات في هذه المناسبة، قرر اليهود المغاربة اللجوء الى مؤسسات سياحية بديلة للفنادق الكبيرة، التي كانت تحتضن احتفالاتهم عادة.

ووفق مصادرنا، فإن عشرات اليهود يعتزمون الاحتفال بالمناسبة في دور الضيافة المتواجدة في المناطق القروية المتاخمة لمراكش، وكذا داخل بعض دور الضيافة المتوارية عن الانظار بالمدينة العتيقة، في سيناريو شبيه لما حصل في احتفالات نهاية السنة، التي منعت بالفنادق واتجه على اثرها المحتفلون لدور الضيافة خصوصا في الضواحي.

وقد عبر عدد من اليهود المغاربة الذين التقتهم “كشـ24 ” عن استيائهم من قرار السلطات منع الاحتفالات الخاصة بهم، وعدم تمتيعهم باي استثناء، خصوصا وان العديد منهم تلقوا اللقاح المضاد لكورونا، وخصوصا الوافدين من امريكا واسرائيل.

وتجدر الاشارة، الى أن أرباب الفنادق سبق لهم أن عقدوا عدة اجتماعات مع السلطات، طالبوا من خلالها التساهل معهم بمناسبة الاحتفال بعيد الفصح، او تمديد التوقيت الليلي الى منتصف الليل الامر الذي رفضته السلطات رفضا باتا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة