ساكنة تامنصورت تناشد الوالي قسي لحلو للتدخل

حرر بتاريخ من طرف

وجهت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش، من جديد رسالة مفتوحة لمجموعة من المسؤولين يتقدمهم والي الجهة، بشأن غياب الإنارة العمومية بأحد أشطر مدينة تامنصورت، وتهالكها بشارعها الرئيسي.

وأشارت المراسلة أن الموضوع أثر على سكان مدينة تامنصورت، المسماة مدينة المستقبل فور الاعلان عنها، مشيرة ان المشكل سبق مراسلة المصالح المعنية عدة مرات بشأنه دون ان يجد طريقه للمعالجة، فقد كانت تلك المصالح تصدر التصريحات عن قرب المعالجة الشاملة له، دون ان تقرن القول بالفعل.

وتوصلت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش ،خلال مدة وجيزة، بعرائض وتوقيعات للعديد من المواطنين بالشطر السابع لمدينة تامنصورت وخاصة قاطني 51 و52و K يشتكون فيها من غياب الإنارة العمومية وضعفها وانقطاعاتها المتكررة نتيجة الأعطاب والإختلالات المتكررة، مما بات يخلق لدى الساكنة الإحساس بانعدام الأمان، مع تنامي ظاهرة السرقة والنشل وحول المنطقة الى مرتع للمدمنين والمنحرفين

وتضيف الشكاية، ان في حالة التبليغ عن الاعطاب المتكررة يتفاجؤ السكان بالتماطل وانقطاع الإنارة بصفة نهائية اضافة الى ضعف قوة شدة الكهرباء والمحولين الكهربائين المخصصين للشطر السابع نتيجة الضغط عليهما بسبب ارتفاع عدد السكان، مما يبين عدم احترام معايير جودتها وفعاليتها ودقتها التقنية، كما وقفت الجمعية على ضعف الإنارة العمومية وتعطل العديد من المصابيح في الشارع الرئيسي للمدينة وفي الطريق الرابطة بينها وبين مراكش، وهي بالمناسبة طريق كثيرة الاستعمال كما هو الشأن للشارع الرئيسي بالمدينة.

وبناء عليه طالبت الجمعية بالتدخل لتمكين الساكنة من الإنارة العمومية باعتبارها احدى مقومات السكن اللائق، وضمان جودة وفعالية التجهيزات المقدمة للساكنة، اضافة الى تمكين المدينة من بنية تحتية لائقة بتقوية الشبكة الكهربائية وإعطاء الإنارة العمومية ما تستحق من اهتمام في مجالات التعميم والصيانة والإصلاح والمراقبة الدائمة،في احترام للمعايير العلمية والتقنية المعمول بها في مجال التهيئة الحضرية، مطالبة مختلف المتدخلين بالوفاء بالتزاماتهم المعلنة غير ما مرة وتنزيلها لما يخدم حقوق ومصلحة المواطنات والمواطنين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة