تواصل حملات حظر موسيقى الشارع في المغرب

حرر بتاريخ من طرف

قال موسيقيو الشارع في مدينة شفشاون إن السلطات منعتهم من أداء عروضهم في المدينة، ويأتي ذلك، بعد قرار مماثل شمل ساحات مدينة الدار البيضاء وتحول إلى قضية في المحكمة وأثار الجدل.

وقالت صفحة “حفيظ وسلمى”، أحد أشهر موسيقيي الشارع في المغرب، إن السلطات في المدينة الزرقاء حذت حذو مدينة الدار البيضاء.

وكتبت “نعلن مع الأسف عن حظر موسيقى الشارع في ساحة “وطا الحمام” في شفشاون، في أعقاب ما حدث أخيراً في الدار البيضاء”.

لكن الزوجين أكدا أنهما لن يستسلما: “على الرغم من كل هذه القيود، فإننا لن نستسلم أبداً لأننا اخترنا هذا المسار ونعيشه بشغف. مع الحفاظ على بصيص الأمل هذا، سنجد حلاً بالتأكيد”.

وكانت السلطات في مدينة الدار البيضاء قد حظرت موسيقى الشارع في ساحات المدينة، كما أقدمت على اعتقال أبرز فنانين ووجهت لهما تهمة الاعتداء بعد مواجهة بين الفنانين ورجال الأمن انتهت بالحكم عليهما بشهر موقوف التنفيذ وإخلاء سبيلهما.

وتسبب المنع والاعتقال وفق “العربي الجديد” بجدل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي في أوساط الفنانين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، والذين نددوا بالمنع وطالبوا بتقنين هذه المهنة أسوة بعواصم العالم المتحضر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة