تواصل التحقيق في مراكش مع “مقدم” تورط في تزوير شواهد الخطوبة

حرر بتاريخ من طرف

تواصل الشرطة القضائية بولاية الأمن بمراكش التحقيق في قضية شهادة خطوبة مزيفة التي حصل عليها مواطن تعرض للنصب من طرف عون سلطة بعدما مده بشهادة خطوبة مزيفة.خصوصا وان شهادة الخطوبة المزيفة تحمل طابعا إداريا للملحقة الإدارية اسيل سبق أن تمت سرقته ووضعت في شانه شكاية لدة المصالح الامنية.

وتشير شهادة الخطوبة إلى كون الحالة العائلية للزوج أعزب بالرغم من كونه متزوج بالإضافة إلى كون ضابط الحالة المدنية الموقع على الشهادة يسمى “محمد الليموني” وهو الذي لم يشتغل يوما بالملحقة الإدارة اسيل.

و حسب المعطيات الاولية فإن المستفيد من شهادة الخطوبة انتقل رفقة زوجته الجديدة إلى مكتب “العدول” حيث شرع في مده بالوثائق الادارية قصد الزواج، قبل ان يكشف عن وثيقة موقعة من زوجته الاولى ترخص له بالتعدد حينها طالبه “العدول” بضرورة تصحيح خطأ بشهادة الخطوبة التي تشير الى كونه اعزب، مما دفعه الى ربط الاتصال بعون السلطة “المزيف” من اجل تدارك المشكل بيد ان هاتف هذا الاخير ظل خارج التغطية، حيث انتقل مباشرة الى الملحقة الادارية من اجل استخراج وثيقة خطوبة جديدة، قبل ان ينكشف امر التزوير الواقع بالوثيقة الرسمية لتدخل مصالح الدائرة الامنية 14 على الخط وتفتح تحقيقا في ظروف وملابسات القضية للوصول الى هوية المتورطين في تزوير شواهد الخطوبة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة