تواصل الاغلاق وعمليات السرقة يعمقان معاناة أصحاب أكشاك “المنارة”

حرر بتاريخ من طرف

يعيش أصحاب الاكشاك المتواجدة بحدائق المنارة بمراكش، حالة من الاحتقان والاستياء العميق، بسبب طول مدة الاغلاق التي طالت حدائق المنارة، المنتزة الاول بالمدينة، وذلك منذ بداية ظهور الوباء.

ووفق ما صرح به متضررون لـ كشـ24″، فإن ما زاد من تعميق معاناة اصحاب الاكشاك، ما تعرضوا له مرارا من عمليات سرقة وتخريب واضرام نار، سواء قبيل الاغلاق في فترات متفرقة، كبدتهم خسائر فادحة لم يحصلوا على الوقت لتعويضها قبل فرض الحجر الصحي، وكذا خلال فترة الاغلاق التي لم تسلم فيها الاكشاك من السرقة من جديد.

وأكد أحد المتضررين في هذا السياق ان خمس محلات تعرضت للسرقة في بداية شهر ماي الجاري، بالموازاة مع تخريب كاميرات المراقبة ومن ضمنها كاميرات القبة المطلة على الصهريج، والتي عثر عليها لاحقا من طرف مصالح الامن مدفونة قرب اشجار الزيتون في محيط الصهريج، وتم على إثرها رفع البصمات في إطار التحقيق الذي فتح من طرف الشرطة القضائية بدعم من الشرطة العلمية والتقنية..

ويطالب اصحاب الاكشاك المتضررين من والي الجهة باعادة النظر في قرار الاغلاق، بالتزامن مع اقتراب موسم الصيف والعطلة ، لوضع حد لمعاناتهم التي امتدت منذ مارس من العام الماضي، دون أن يحصلوا على أي دعم أو تعويض.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة