تواصل إهمال “سقاية “تاريخية برياض الزيتون يثير إستياء مهنيي السياحة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف كشـ24

يتواصل إهمال “سقاية” عتيقة بحي رياض الزيتون الجديد بالمدينة العتيقة لمراكش، وسط استياء عدد من المواطنين ومهنيي السياحة والبازارات الناشطين في الحي المعروف بإستطابه الكبير للسياح.

وحسب اتصالات مواطنين ومهنيين بـ”كشـ24″ فإن تواصل إهمال السقاية التاريخية التي تعود إلى أكثر من قرن من الزمن والواقعة على مرمى حجر من مجموعة من المتاحف والمنشآت السياحية، يثير إستياء الجميع رغم أن المؤشرات كانت تدل  مؤخرا على قرب ترميمها وتهيئتها، قبل أن تترك مهملة وعرضة للتخريب من جديد.

وكان مصدر مسؤول  قد أكد لـ”كشـ24″ في وقت سابق، إن السقاية التاريخية المذكورة أغلقت تمهيدا لأشغال إعادة ترميمها وتزيينها من طرف المجلس الجماعي، مشيرا الى أن الأشغال ستحرص على الحفاظ على الطابع المعماري العتيق والأصلي لهاته السقاية التي تشكل جزء من التراث الحضاري للمدينة الحمراء بهذا الحي العتيق، وهو الامر الذي ينتظره سكان الحي والمهنيين المتحسرين على وضعيتها الحالية لحدود الساعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة