تهديد رجل سلطة يقود مدونا للسجن

حرر بتاريخ من طرف

قضت المحكمة الابتدائية بصفرو، في حق مدون مراسل سابق لجريدة وطنية، بالحبس النافذ ل3 أشهر وغرامة قدرها 1000 درهم، بتهم “إهانة هيآت منظمة وإهانة موظف عمومي بسبب قيامه بمهامه والسب والقذف العلنيين”، بعدما أوقف بناء على شكاية قائد اتهمه بالتحريض على العنف ضده.

وفي المقابل برأته من جنحة النصب، مع أدائه في الدعوى المدنية التابعة مليون سنتيم تعويضا مدنيا لفائدة القائد “ز. ش” و3 آلاف درهم للمطالب بالحق المدني “م. ب”، مع إرجاع الهاتف المحجوز منه على ذمة القضية بعد اعتقاله من قبل الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بصفرو، أوائل يونيو الماضي.

وأوشك المتهم على إنهاء العقوبة الحبسية المحكوم بها، الثانية من نوعها بعدما أدانته المحكمة نفسها سابقا بسنة واحدة حبسا نافذا و5 آلاف درهم غرامة بتهم “النصب وحمل الغير على الإدلاء بتصريحات وشهادة كاذبة باستعمال الوعود والتحايل”، في ملف شبكة ابتزت بارونا بكتامة، قبل تبرئته استئنافيا.

وينتظر أن يغادر المتهم السجن المحلي في 12 شتنبر الجاري وفق يومية “الصباح”، بعد إنهائه العقوبة المدان بها على خلفية شكاية قائد بباشوية صفرو، تقدم بها بواسطة دفاعه إلى النيابة العامة التي أمرت بالتحقيق فيها والاستماع للمدون وإلى ضحيتين استدعتهما المحكمة، أحدهما انتصب طرفا مدنيا في الملف الجنحي التلبسي المتابع فيه.

ونشر المتهم تدوينات في صفحته الفيسبوكية، هاجم فيها قائد الملحقة الإدارية ببنصفار، بعبارات قدحية استشف من بعضها سب وقذف وتهديد صريح وتحريض على العنف ضده وضد السلطة، خاصة تدوينة بعنوان “قائد طحن أمو”، قبل انتداب وزارة الداخلية محاميا لتقديم الشكاية والدفاع عن القائد في مواجهة المدون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة