تهاون في التعامل مع المخالطين يهدد مرتادي مستشفى المامونية

حرر بتاريخ من طرف
يشتكي عدد من المواطنين الذين يخضعون للعلاج بمستشفى ابن زهر التابع للمركز الاستئفائي الجهوي بمراكش، أو القاصدين له من أجل خدمات أخرى، من التهاون الواضح في التعامل مع الحالات المشتبه في اصابتها بكورونا.
وحسب ما أفاد به عدد من المواطنين، فإن الاستخفاف والتهاون في طريقة التعامل مع المخالطين والحالات المشتبه بها، صار أمرا مثيرا وحديث كل من يلجأ لمستشفى “المامونية”، خصوصا وأن الاجراءات لم تعد مشددة ودقيقة كما في بداية ظهور الجائحة، حيث صار من العادي ان يتجول مخالطون داخل المستشفى او حتى خارجها بشكل عادي، مخالطين الجميع دون أدنى احتياط أو تحفظ واجب.
وقال مواطنون في تصريحات لـ “كشـ24” أن جناح إجراء تحليلة كوفيد 19، صار في حالة مزرية خصوصا ما يتعلق بطريقة التعامل مع المخالطين والذين يطلب منهم الانتظار أمام المستعجلات في انتظار ظهور النتائج، فيما شوهد مخالطون وهم يخرجون لشراء قارورة ماء من أمام المستشفى لحظات بعد إجراء التحليلة ما يعتبر امر غير مقبول و لا يحترم الاجراءات المعتمدة التي توصي بها الوزارة الوصية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة