تنسيق بين جماعات إقليم الرشيدية لتعقيم الإدارات والأماكن العمومية

حرر بتاريخ من طرف

يجري حاليا تنسيق محكم بين الجماعات الترابية بإقليم الرشيدية لتعقيم الإدارات والأماكن العمومية، وذلك في إطار التدابير المتخذة على صعيد الإقليم بهدف تفادي انتشار محتمل لوباء كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتأتي هذه العملية في سياق تطبيق الإجراءات والتدابير التي دعت إليها لجنة القيادة على المستوى الوطني، من أجل المحافظة على السلامة الصحية للساكنة.

ويعمل المجلس الجماعي للرشيدية على ترتيب تنسيق ميداني مع الجماعات الترابية بالإقليم، خاصة جماعات أوفوس وأرفود وكلميمة وتنجداد، من أجل تزويدها بالمعدات المتوفرة لديه بغية تعقيم المنشآت المحلية.

وتم اللجوء إلى هذا التنسيق نظرا لتجربة المجلس التي اكتسبتها منذ بداية تعقيم المؤسسات والمنشآت في مدينة الرشيدية، ولكون بعض الجماعات الترابية تعرف نقصا في الآليات التي يمكن أن تساعد في تعقيم جمييع المرافق المعنية.

كما أن عددا من الجماعات في العالم القروي لا تتوفر على مكاتب لحفظ الصحة، مما يجعلها تستعين بالجماعات الأخرى لتدارك النقص والقيام بالتعقيم اللازم للأماكن المدرجة ضمن هذه العملية.

وتشمل عمليات التعقيم والتطهير، التي تنظم بتنسيق بين المكتب الجماعي لحفظ الصحة بالرشيدية والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، الإدارات العمومية ومقرات المقاطعات، وكذا عدد من الأماكن التي يرتادها السكان.

وتنجز عمليات تطهير وتعقيم الفضاءات والأماكن والمرافق العمومية بهذه الجماعات الترابية وفق برنامج عمل يومي، في إطار التدابير الوقائية لمحاصرة انتشار فيروس كورونا المستجد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة