تناقض تحاليل كورونا.. تشخيص إصابات والتراجع عنها بعد 24 ساعة (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية من جريدة الصباح، التي ذكرت أن صدمة كبيرة بالبيضاء، بعد إعلان إصابات مؤكدة بفيروس “كوفيد 19″، ثم التراجع بعد ذلك في أقل من 24 ساعة، للقول إن الحالات نفسها سلبية ولا تحمل آثار كورونا المخيف.

وشكل الخبر، إلى غاية صباح اليوم الثلاثاء، صدمة وفرحة في الآن نفسه، لـ 7 حالات، من موظفين تابعين لولاية جهة البيضاء، كانوا ضمن 30 موظفا خضعوا في البداية لتحاليل بالمستشفى الجامعي ابن رشد، أكدت إصابتهم بـ “كوفيد 19″، ليستعدوا للخضوع للعزل الصحي، قصد تطبيق بروتوكول العلاج، فيما لاحت في مواقع التواصل الاجتماعي عبارات تضامن ودعوات بالشفاء وتجاوز المحنة.

وقرر خمسة من المصابين التوجه إلى مستشفى الشيخ خليفة قصد تلقي العلاج، وهو ما دفع إلى إعادة التحاليل، أو الخضوع إلى ما يسمى الاختبار الثاني، والذي تضمن ثلاثة أنواع من التحاليل، الأولى تتعلق بالدم والثانية عبارة عن فحص بالسكانير والثالث يطلق عليها PCR، وكانت المفاجأة أن نتائجها جميعا كانت سلبية، أي عكس النتائج المعلن عنها من قبل المستشفى الجامعي ابن رشد، واتضح أن الموظفين وجلهم ينتمي إلى آنفا، غير مصابين بكورونا.

وبعد هذه النتائج، اضطر الموظفان المتبقيان، إلى التعجيل بالتوجه إلى مستشفى الشيخ خليفة، لإعادة التحاليل قصد التعرف إن كانت حالتهما مؤكدة فعلا، كما أعلن عنه بابن رشد، أم أنهما محظوظان إثر توصلهما بنتائج مغلوطة، لتأتي النتائج، ظهر أمس (الثلاثاء) سلبية، ويتضح أن نتائج تحليلات ابن رشد كانت خاطئة. وأخضعا من جديد إلى تحاليل ثالثة ينتظر أن يعلن اليوم عن نتائجها.

الجريدة، أفادت أيضا أن الأطر التقنية التي تعمل لدى جامعة كرة القدم تكلف 8 ملايير سنويا، وأن أغلبهم في عطلة في الوقت الحالي، بسب تعليق الأنشطة الرياضية.

وحسب معطيات توصلت بها الجريدة، فإن المبلغ المذكور مؤكد في التقارير المالية للجامعة، ويشمل مدربي المنتخبات الوطنية، وبعض الأطر التي توضع رهن إشارة العصب الجهوية، لكن النسبة الأكبر تذهب إلى الطاقم التقني للمنتخب الأول، خصوصا المدرب ومساعده، والمدير التقني ومساعديه.

وكشفت مصادر مطلعة أن جامعة كرة القدم تعجز عن مفاتحة المدرب وحيد خاليلوزيتش ومساعده مصطفى حجي، والمدير التقني روبيرتس أوشن حول تخفيض أجورهم، رغم أنهم لا يقوموا بأي مهام منذ مارس الماضي، وينتظر أن تستمر عطلتهم فترة أطول، بسبب تأجيل أغلب المباريات والمنافسات في المرحلة المقبلة.

يومية الأحداث المغربية قالت إن أسرة تتحدر من مدينة تطوان، مصابة بفيروس كورونا، ترفض العلاج وتلجأ للتداوي بالأعشاب، إذ تم نهاية الاسبوع الماضي وضع أربعة افراد من اسرة واحدة، بالحجر بالمستشفى المدني بعد التأكد من اصابتهم بفيروس كورونا احدهم في وضعية صعبة.

الغريب في الامر أن مدة إصابة اثنين منهم تجاوزت الاربعين يوما قبل أ يتصلوا بالمصالح الطبية بعد وصول حالة احدهم لوضعية حرجة، اثنان من افراد هذه العائلة كانا يشتغلان بمدينة سبتة المحتلة وفي الغالب اصيبا قبل اغلاق المعبر وانهم ظلوا قرابة 40 يوما معتمدين في مقاومة المرض على بعض الاعشاب والادوية التقليدية ليتم ايذاء اثنين اخرين، بحيث اصر رب الاسرة منذ الفترة الاولى لاصابته من عدم التوجه للمستشفى واكتفوا بتلك الوصفات التقليدية.

الجريدة تناولت موضوع العنف في زمن كورونا، حيث قالت إن فيديرالية رابطة حقوق النساء دقت ناقوس الخطر إلى تعنيف النساء المغربيات في زمن كورونا، بحيث اكدت انها خلال فترة الحجر الصحي الممتدة بين 16 و24 أبريل استقبلت عير ارقام الهواتف التي وضعتها رهن اشارة النساء 240 اتصالا هاتفيا، من اجل التبليغ عن العنف من 230 امراة عبر مختلف التراب الوطني.

كما سجلت ما مجموعه 541 فعل اعتداء مورس على هؤلاء النساء بمختلف انواعه، وان العننف النفسي يشكل اعلى نسبة بـ48،2 في المائة يليه العنف الإقتصادي بنسبة 33 مفي المائة ثم في المرتبة الثالثة العنف الجسدي.

جريدة المساء أفادت أن مسطرة المحاكمة عن بعد للمعتقلين على ذمة القضايا الزجرية في هذا الظرف الاستثنائي أثارت جدلا واسعا بين مختلف مكونات جهاز العدالة، إذ خلف اقرار جلسات عن بعد تتولى فيها هيئة الحكم التي تنعقد بمقرات المحاكم البث في الملفات الجنحية التلبسية الجاهزة، بعد التواصل بواسطة تقنية فيديو مؤمنة مع الموقوفين الموجودين بمختلف سجون المملكة (خلف) ردود افعال متباينة بين مؤيد ومعارض، وهو ما يطرح اكثر من سؤال حول نجاعة اجراء لا يلقى ترحيبا من طرف جزء مهم من اعضاء الجسم القضائي.

يومية أخبار اليوم، ذكرت أن حالة من الغضب عمت مدينة ايمنتانوت امس الاثنين عقب الوفاة الغامضة لامرأة في عقدها السادس، خلال اعتراضها مساندة من قبل اقربائها على عملية قادتها قائدة المدينة لهدم بيتها بحي “واد الملاح” الشعبي بالمدينة، بعدما اتهمتها السلطات باستغلال زمن الجائحة لبنائه بشكل عشوائي وخارج ضوابط التعمير والبناء.

الجريدة قالت أيضا إن هناك جدل في البرلمان الاسباني حول اعادة فتح الحدود البرية مع المغرب، إذ يبدو ان الاهمية الحيوية التي تكتسيها الحدود البرية الفاصلة بين الداخل المغربي والثغرين المحتلين سبتة ومليلية بالنسبة الى الاسبان، تجعلها حاضرة في النقاشات والجدل بين المعارضة والاغلبية الاسبانيتين في عز ازمة كورونا، حيث من المفروض ان يكون اهتمام الفرقاء السياسين الشماليين منصبا كليا على الخروج من الازمة الصحية والاقتصادية التي تضرب البلد منذ اواخر فبراير الماضي.

وختام جولتنا مع جريدة الأخبار، التي أفادت أن لجنة الداخلية بمجلس النواب تعقد اجتماعا يوم غد الاربعاء سيخصص لاستكمال مسطرة المصادقة على مرسوم قانون يتعلق بسن احكام خاصة بحالة الكوارئ الصحية واجراءات الاعلان عنها، وكذلك مناقشة موضوع حالة الطوارئ الصحية بناء على طلبات تقدمت بها فرق برلمانية وذلك بحضور وزير الداخلية لفتيت.

اليومية ذكرت أن مصالح المديرية العامة للتراب الوطني تمكنت من ايقاف متهم خمسيني يححترف عمليات نصب وصفت بالخطيرة، واستهدفت ضحايا الهجرة غير الشرعية والشركات والمقاولات وكذا الراغبين في الحصول على “الفيزات”.

وتم توقيف المشتبه فيه على خلفية تورطه في استعمال وثيقة هوية وجواز سفر مزورية لاستئجار شقتين، قبل ان يكشف البحث الذي باشرته مالح الامن ان وثيقة الهوية تخص شخصا مدانا في قضية جنائية، وان جواز السفر اقتناه من شخص متورط في قضية سرقة بالخطف، وان استعمال تلك الوثائق المزورة كان بهذف التنصل من الملاحقة الامنية لكونه يشكل موضوع ثلاث مذكرات بحث.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة