التنافس يحتدم حول رئاسة جامعات مغربية واتهامات للوزير أمزازي بالمحسوبية

حرر بتاريخ من طرف

بلغ عدد المتنافسين على مناصب رئاسة جامعات الحسن الثاني بالدار البيضاء، والحسن الأول في سطات، ومولاي إسماعيل بمكناس، وعبد الملك السعدي بتطوان، 120 متنافسا.

وحسب مصادر مطلعة، فإن لائحة المرشحين فجرت غضب المهنيين الذين قاموا من خلال تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي، باتهام وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، بتمهيد الطريق لمرشحين مقربين منه .

واضاف مهنيون أن شروطا على المقاس وضعت لبعض المرشحين الذين وصفوا بالمقربين من الوزير، من أجل تمهيد الطريق لهم نحو رئاسة الجامعات المعنية وفق ما نقله موقع “كود”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة