“تمور رمضان”..استقرار في الأسعار والمستورد ينافس “البلدي”‎

حرر بتاريخ من طرف

على بعد أقل من 15 يوما على حلول شهر رمضان، قال تجار التمور في سوق الجملة للخضر والفواكه المساربمراكش، أن حجم هذه المادة المعروضة في السوق المغربي، تفوق الطلب بكثير، مبرزين أن جودة التمور استقرت في نفس مستويات العام الماضي.

وتراوحت أسعار التمور وفق ما صرح به رئيس جمعية الكرم لسوق التمور والفواكه الجافة بسوق الجملة المسار، ما بين 15 و60 درهما، بالجملة، أما الأسعار بالتقسيط فتتراوح ما بين 30 و 40 درهما، بالنسبة إلى الأنواع المتوسطة الأكثر استهلاكا داخل أوساط الأسر المغربية ذات الدخل المتوسطة، مشيرا إلى ان التمور المحلية تظل هي المفضلة من لدن الأسر المغربية، رغم زحف التمور المستوردة عليها، وانخفاض أسعار هذه الاخيرة، والتي تتراوح ما بين 10 و32 بالجملة، وما بين 10 و 20 بالتقسيط.

أما فيما يخص أسعار المكسرات والتي يستعمل أغلبها في إعداد “سلو”، فاستقرت وفق التجار في مستويات معقولة، حيث بلغ سعر منتوج اللوز ما بين 80 و100 درهم، فيما استقر سعر الكركاع ما بين 50 و90 درهما.

وتوقع التجار بالسوق المذكور، ألا تشهد الأسعار أي ارتفاع، مؤكدين أن وفرة المنتوج ستسهم في استقرار السوق بالرغم من ارتفاع الاستهلاك في رمضان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة