تلميذ يتحوّل إلى “عسّاس” بمدرسة وجمعية تطالب بإخلائها من السيارات

حرر بتاريخ من طرف

تحوّلت فضاءات مدرسة 20 غشت بدوار زمران أولاد سعيد بجماعة تسلطانت عمالة مراكش، إلى مواقف لركن سيارات الأساتذة العاملين بالمؤسسة.

وقد دفع هذا الوضع بجمعية أمهات واباء و أولياء التلاميذ بالمؤسسة التعليمية المذكورة، إلى مراسلة كل من رئيس المؤسسة، مدير21 للتربية والتكوين بجهة مراكش أسفي، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، والي جهة مراكش أسفي، والي أمن مراكش، باشا تسلطانت وقائد الملحقة الادارية تسلطانت، تطالب من خلالها بتفعيل مقتضيات المذكرة الوزارية رقم 88 بتاريخ 7 أكتوبر 2003 والمرسوم رقم 2.02.376 النظام الأساسي الخاص بمؤسسات التربية والتعليم العمومي.

وأشارت الرسالة إلى أن المذكرة الوزارية والمرسوم المذكورين أهلاه نصا على منع دخول السيارات إلى داخل المؤسسات التعليمية حتى تبقى ساحتها قطبا جدابا وفضاء وظيفيا مرحا للمتعلمين والأطر الادارية والتربوية.

وطالبت جمعية أمهات وأباء و أولياء التلاميذ بمدرسة 20 غشت، بتفعيل ما جاء في النصين التنظيمين المشار اليهما أعلاه، وتحرير ساحة المؤسسة التي تحوّلت إلى موقف للسيارات، بل الأكثر من هذا أن أحد التلاميذ تحوّل في ظل هذا الوضع إلى “حارس” لفتح الباب الخارجي أمام السيارات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة