فيروس كورونا يخلق مهن موسمية جديدة

حرر بتاريخ من طرف

شهدت مدينة مراكش وعلى غرار مجموعة من المدن المغربية مؤخرا، خدمات جديدة ومهن موسمية ذات صلة بوباء كورونا، والحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد19.

وحسب ما عاينته كشـ24، فبالاضافة الى المكتبات والمطابع التي انخرطت في عملية طيع جوازات التلقيح التي صارت بمثابة ترخيص رسمي للسفر و التجول في اوقات الحظر الليلي، ظهرت ايضا في مراكش مؤخرا مطابع متنقلة في سيارات خفيفة، تقدم خدمة سحب بطاقة جواز التلقيح وايضا انجاز نسخ مصغرة ب 20 درهما فقط، وهي الخدمة التي صارت تلاقي إقبالا كبيرا، وهو ما يترجمه التجمهر حول هذه المطابع المتنقلة اينما حلت وارتحلت بمراكش.

وقد ظهر هذا النشاط عموما بعد إعلان الحكومة المغربية، عن استحداث جواز يسمح لمتلقي جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا الجديد، بالتنقل دون قيود داخل البلاد والسفر إلى الخارج ، حيث انتشر بمواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب، منذ ايام عشرات الاعلانات الخاصة بالمطابع المتواجدة بمختلف احياء مراكش، والتي تعرض خدمة طبع جواز التلقيح الخاص بكورونا، على شكل بطاقة التعريف الوطنية باسعار تتراوح بين 20 و 30 درهم.

ويحتوي الجواز اللقاحي الذي صار متاحا لدى مجموعة من المطابع بشكل مصغر كبطائق التعريف وبطائق الائتمان البنكية، على رمز الاستجابة السريعة (code QR) الذي يمكن التحقق من صحته عبر تطبيق مخصص لهذا الغرض.

وكانت الحكومة قد أعلنت أنه وفقاً لتوصيات اللجنة العلمية تم إحداث الجواز اللقاحي الذي يمكن للأشخاص الذين تلقوا جرعتين من اللقاح المضاد لكورونا الذي يشكل وثيقة رسمية آمنة ومعترفاً بها من طرف السلطات، تسمح لحاملها، دون الحاجة إلى التوفر على وثيقة إضافية، بالتجول عبر جميع أنحاء التراب الوطني دون قيود، والتنقل بعد التاسعة ليلاً وكذا السفر إلى الخارج”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة