تلاميذ الثالثة إعدادي غاضبون من إضافة ساعة الى التوقيت الوطني

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت اليوم على الصعيد الوطني، امتحانات نيل شهادة الدروس الاعدادية ، في أجواء وصفت بالجيدة و العادية في صفوف أطر و مفتشي التعليم ، بالموازاة مع نوع من الخوف و القلق في نفوس الممتحنين، نظرا لعدم معرفة طبيعة الأسئلة المطروحة.

وقد شكلت اضافة ساعة الى التوقيت المعتمد يوم السبت الماضي، قلقا من عدم مقدرة التلاميذ من الحضور في الوقت المحدد، و تضييع الامتحان، حيث تغيب عدد لابأس به من المترشحين لاجتياز الفروض في منطقة مراكش اسفي ، عن امتحان الساعات الاولى من صباح اليوم  بسبب ” الساعة الجديدة “، وسط تفاجأ واستنكار من طرف أولاء الأمور، حيث ساهم هذا الغياب في حرمانهم من اجتياز بقية اختبارات اليوم وغدا، مما أجبر جمعيات الاباء والامهات بالمطالبة بدورة استدراكية.

ويذكر أن هذه الغيابات حصلت بالرغم من التدابير و الاجراءات التي قامت بها السلطات المحلية وجمعيات الاباء والامهات من أجل التوعية بالتوقيت الجديد.

 

مها الدرعي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة